الإعانات الرمضانية في خدمة الحملة الانتخابية السابقة لأوانها ..!

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:مريرت / هشام بوحرورة
مع بزوغ شمس يوم الاثنين 13 يوليوز 2015، توافد مئات الأشخاص من أطفال ونساء وعجزة أمام قاعة الحفلات، التابعة لرئيس المجلس البلدي، تحت حرارة تفوق 40 درجة، في انتظار توزيع الإعانات الرمضانية، التي خصص لها المجلس البلدي مبلغ مأتي ألف درهم (200.000 درهم) ، استغل المبلغ لبدأ حملة انتخابية سابقة لأوانها، وفور علمنا بالحدث، توجهنا إلى عين المكان للوقوف على حيثيات هذا الموضوع، وتم تصالنا عبر الهاتف بممثل السلطة، في شخص السيد باشا المدينة للاستفسار عن الحدث، حيث أكد أنه عل علم بتجمهر المواطنين أمام هاته القاعة، كما علمنا من أحد المصادر الموثوق بها، أن مواطنا أرسل برقية لوزير الداخلية يندد فيها بالصمت والتواطؤ المفضوحين لمسؤولي وزارة الداخلية بالمدينة مع هاته الجهة السياسية التي توفر له الغطاء من أجل بدأ حملة انتخابية، رغم ما ينص عليه الدستور الجديد لسنة 2011، والتوجيهات الملكية السامية التي تدعو إلى تخليق الحياة السياسية، وفي نفس السياق، كتب كاتب فرع حزب العدالة و التنمية الذي ندد عبر تدوينة فيسبوكية جاء فيها،” الفساد الانتخابي بلغ ذروته في مدينة مريرت .. رئيس الجماعة الحضرية – مريرت – يستغل عوز الأسر وفقرها .. ويوزع اللحم على مئات الأسر كرشوة انتخابية مفضوحة، ونحن على أبواب الانتخابات، في ساحة عمومية قرب مخبزته على مرأى و مسمع السلطات العمومية، والأجهزة الأمنية .. حزب العدالة والتنمية سيرد بقوة على هذه الخروقات السافرة بالشكل اللائق، ولن يسمح بالتطبيع مع هذه التجاوزات”
السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح شديد، هل سيصعد حزب العدالة و التنمية هاته المرة، أم أن الأمر لا يعدو أن يكون سوى تنديد كسابقيه، الذي ندد بوليمة سابقة، وكان من أبرز الحاضرين فيها ..؟ واستغل اسم عامل إقليم خنيفرة لجذب عدد من الحاضرين وينتهي الأمر بصمت مطبق، وطي الملف بالاكتفاء بمراسلة عامل الإقليم و التزام الصمت.
ومن مصادرنا علمنا أن عدد المستفيدين من هاته الحملة الانتخابية يزيد عن 1200 مستفيد، وتم ذبح أربع بقرات سمان، بالإضافة إلى السكر والزيت والشاي، ويبز الصمت المطبق من ممثل وزارة الداخلية بمدينة مريرت من أجل تمرير هاته الحملة الانتخابية بسلام، كما جرت العادة، وفي نفس السياق، تم توزيع منشورات غير قانونية في إطار الحملة الانتخابية السابقة لأوانها، في غياب تام للسلطة المحلية من طرف أحد أعوان الإنعاش الوطني الذي كلف بتوزيع هاته المنشورات .. كما شهد اليوم وجبة عشاء انتخابية بحضور سياسيين محليين و إقليميين في فيلا أحد أبرز السياسيين بضواحي مدينة مريرت.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.