الصراع بين حزب العدالة والتنمية ورئيس بلدية دار الكداري بإقليم سيدي قاسم يصل مرحلة سحق العظام.

0 3

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:دار الكداري : عبد الرزاق العسلاني
لازال مسلسل الاعتقالات السياسية في حق مناضلي حزب العدالة والتنمية بدار الكداري إقليم سيدي قاسم متواصلا بعد متابعة نائب الجماعة السلالية وسبعة من أعضاء ومتعاطفي الحزب بدار الكداري بتهم مختلفة.
وخضع عبد الرحيم اعبيدة، نائب الجماعة السلالية الكدادرة بهت، للحراسة النظرية منذ أسبوعين لدى الدرك الملكي بدار الكداري قبل إحالته على سجن “أوطيطة” الأسبوع الجاري بتهم إهانة موظف عمومي وعرقلة أشغال عمومية، بعد رفضه ترامي المجلس الجماعي على أرض الجماعة السلالية خارج القانون، إضافة إلى اتهامه بانتحال صفة ينظمها القانون بعد مفاجأته أثناء استنطاقه بقرار عزله كنائب للجماعة السلالية دون علمه المسبق بالقرار أو تبليغه به حسب ما بلغ إلى علم الحدث24 .
ويتابع السيد وكيلجلالة  الملكبالمحكمة الابتدائية  بمدينة سيدي قاسم أيضا خمسة متعاطفين مع حزب العدالة والتنمية بدار الكداري بتهمة عرقلة أشغال أمرت بها السلطات العمومية ضمنهم عضو الكتابة المحلية للحزب قبة محمد، إضافة إلى متابعة كل من الكاتب المحلي لشبيبة الحزب الهلالية ونائبه السوليك، في ملف آخر مرتبط هو أيضا بنفس التهمة، عرقلة أشغال عمومية.
وأوضح الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بدار الكداري نور الدين الدغوغي لجريدة الحدث24 أن المتابعات التي تطال مناضلي الحزب بدار الكداري تبقى سياسية بامتياز، هدفها تكميم الأصوات الحرة المعارضة لرئيس المجلس الجماعي، في محاولة لترهيب الساكنة الثائرة على التدبير الجماعي الفاشل”، مضيفا “أن تهمة عرقلة أشغال عمومية باتت صكا جاهزا يتم إشعاره تحت الطلب”.
الكاتب المحلي للعدالة والتنمية أضاف أن رئيس المجلس الجماعي ضاق ذرعا من تحركات مناضلي الحزب وشبيبته بعد لجوئهم بدورهم في وقت سابق إلى القضاء وتسجيل دعوى فساد انتخابي في حق الرئيس الاتحادي لعلج عبد العزيز بناء على أشرطة مصورة يتحصلون عليها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.