المدير العام : نسيم السعيدي | مدير النشر : حسن الحماوي |نائب مدير النشر : عبد السلام بوستى| رئيس التحرير : محمد بودويرة| الهاتف : 0600683933
أخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار وطنية » لهذا السبب عقد المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة لقائه بالبيضاء

لهذا السبب عقد المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة لقائه بالبيضاء

المهدي العلمي الادريسي

عقد المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة لجهة الدارالبيضاء- سطات المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يوم السبت 30 مارس 2019 إجتماعه الأول بالمقر المركزي للإتحاد المغربي للشغل من أجل التعارف بين أعضاء المكتب وعرض تفاصيل الأشواط التي قطعها المكتب في النقاش لتشكيل أعضائه ثم دراسة وتحديد البرنامج العملي والتهييء لإحتفالات فاتح ماي 2019.

وقبل مباشرة العمل في النقط الرئيسية في جدول الأعمال، استمع الأعضاء لكلمة الأخ الكاتب الجهوي الذي هنأ فيها الأعضاء بتشكيل هذا المكتب الواعد الذي على رأس اهتماماته هيكلة مكتب الجهة وبناء أسس وقواعد متينة تحسبا لكل طارئ، كما أشاد الكاتب الجهوي بمضامين القانون الأساسي للنقابة، الذي أكد أنه يعتبر بمثابة ورقة طريق لمكتبنا الجهوي الفتي ووعد بدعمه لكل مبادرة بدون شروط في ظروف وبمواصفات تليق بقطاع الإعلام.

كما تطرق إلى الظروف التي صاحبت تجديد أعضاء المكتب موضحا أن الأمر كان يتعلق بالتنسيق المسبق مع الكاتب الوطني والإجراءات الإدارية، مؤكدا على أن الباب مازال مفتوحا في وجه كل من يريد العمل إلى جانب أعضاء المكتب سواء في اللجان العاملة أو من خلال برنامج العمل. وقد تميز الاجتماع الأول بالكلمة التوجيهية التي ألقاها الرفيق محمد الوافي عضو الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل والمنسق الوطني للجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال والذي تناول من خلالها الأوضاع الراهنة التي تعرفها الساحة الإعلامية مذكرا الأعضاء الجدد بالمكتب الجهوي للدارالبيضاء- سطات بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم وما ينتظر منهم كمكتب جهوي ينبغي أن يكون قدوة ومثالا لكل المكاتب الجهوية الأخرى.

وبخصوص الاستعدادات الجارية لتنظيم احتفالات فاتح ماي، فقد أنيطت مهمة التحضير لها إلى خلية تتكون من السادة إبراهيم كرو، يوسف حسيك عبد الحق الفكاك برعاية وتتبع مع الكاتب الجهوي الأخ عزالدين بورقادي. هذا وقد حظيت بعض النقط المدرجة في جدول الأعمال باهتمام بالغ من قبل الحضور لاسيما تلك المتعلقة بالنظام الداخلي، واجب الانخراط وبطاقة العضوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *