رسميا: بودريقة رئيسا للرجاء لولاية ثانية

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:
عقد فريق الرجاء الرياضي البيضاوي مساء الأربعاء بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء جمعه العام العادي و الاستثنائي، و الذي عرف انتخاب محمد بودريقة رئيسا للفريق لولاية ثانية و لمدة أربع سنوات.

وانطلقت أشغال هذا الجمع بعد اكتمال النصاب القانوني بحضور 64 منخرط من أصل 67، ليفتتح بقراءة الفاتحة على أرواح المغاربة و جماهير الفريق التي وافتها المنية خلال السنة الجارية، قبل أن يلقي رئيس الفريق محمد بودريقة كلمة اعترف من خلالها بالنتائج الكارثية التي حققها الفريق الأول في الموسم الكروي المنصرم، ومتمنيا في نفس الوقت أن يعود الفريق إلى سابق توهجه لتحقيق المزيد من الألقاب.

ليأتي بعدها الدور على تلاوة التقريرين الأدبي و المالي، و الذين تمت المصادقة عليهما بالإجماع، ليتحول الجمع العام العادي إلى استثنائي بطلب من الرئيس الذي انسحب رفقة باقي أعضاء المكتب المسير ليفتح باب الترشيح لرئاسة الفريق، حيث لم يتقدم أي مرشح لخلافة محمد بودريقة.

وفي غياب أي مرشح عاد بودريقة ليعلن ترشحه من جديد لرئاسة الفريق، قبل أن ينال ثقة و تصفيق الحاضرين ويعود لكرسي الرئاسة من جديد، لفترة أخرى تمتد إلى أربع سنوات إضافية.

كما عرف هذا الجمع بعض التدخلات القوية من قبل فئة من المنخرطين، و في مقدمتهم الحاج خالد غلام أحد أقدم المنخرطين بنادي الرجاء، و الذي أعلن انسحابه من الانخراط في الفريق، بسبب التسيير العشوائي الذي تتخبط فيه إدارة الرجاء منذ سنوات.

بالمقابل تطرق منخرطو الرجاء خلال طرح أسئلتهم على محمد بودريقة إلى الطريقة و المعايير التي يتخدها المكتب المسير في انتداب اللاعبين و تعيين المدربين، مذكرين بأن قوة الرجاء تكمن في اعتماده على أبناء مدرسة الفريق و ليس في استقطاب اللاعبين.

و من جانبه أوضح محمد بودريقة أنه ورغم النتائج الكارثية للفريق الأول، إلا أنه حقق لقبا على المستوى التسييري بعدما بلغت مداخيل الفريق ما يقارب ثمانية ملايير و 300 مليون سنتيم، وهو نجاح كبير بالنسبة له، حيث أن مداخيل الرجاء من المستشهرين فقط تعادل ميزانية بعض أندية البطولة الاحترافية.
المصدر : البطولة.كوم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.