المدير العام : نسيم السعيدي | مدير النشر : حسن الحماوي |نائب مدير النشر : عبد السلام بوستى| رئيس التحرير : ممدوح بندريويش| الهاتف : 0600683933
أخبار عاجلة
الرئيسية » رياضة » المجموعة الأولى تحت حسابات صعبة والبطاقة الثانية أصبحت ثلاثية التنافس.

المجموعة الأولى تحت حسابات صعبة والبطاقة الثانية أصبحت ثلاثية التنافس.

براهيم العضيض

بعد ضمان نهضة بركان التأهل لدور الربع من كأس الكونفدرالية الإفريقية بفوزه على أوثوهو ديو الكونغولي وبعد تعادل حسنية أكادير والرجاء البيضاوي بدون أهداف لحساب الجولة الخامسة لدور المجموعات من كأس الإتحاد الأفريقي أصبحت حسابات البطاقة الثانية من ذات المجموعة منفتحة على كل التكهنات والتوقعات وبإمكان كل الفرق المتبقية تحقيق التأهل لدور الربع.
رغم كون أوثوهو الكونغولي هو الأوفر حظا لبلوغ الربع دون إنتظار أيه هدية من باقي الفرق فهو يكفيه فقط الفوز في مبارته المقبلة ضد الرجاء البيضاوي مستفيدا من تفوقه على حسنية أكادير في الموجهات المباشرة وهو الشرط الأول الذي يتجه إليه الإتحاد الأفريقي في حالة تساوي فريقين في النقاط لحسم بطاقة التأهل الثانية، أما فريق حسنية أكادير الذي سيستقبل نهضة بركان في أخر جولة من دور المجموعات في مبارة ربما تعتبر شكلية بالنسبة لنهضة بركان وحسامة لحسنية أكادير إد يجب عليه الفوز وإنتظار نتيجة مبارة الرجاء وأوثوهو بحيث يكفيه تعادل الفريقين أو فوز الرجاء للتأهل لدور الربع.
أما حامل اللقب فقد بات التأهل لدور الربع بمتابة حلم ربما يتحقق لكن شريطة الفوز على أوثوهو في المبارة التي سيرحل فيها الاخضر صوب مدينة أويو الكونغولية وإنتظار تعادل من الحسنية أو فوز النهضة البركانية ليتأهل الفريق كثاني للمجموعة.
كل هذه الحسابات تجعل من هذه المجموعة أحد أقوى المجموعات في كأس الاتحاد الإفريقي وربما حظوظ الكل أصبحت متقاربة مما سيجعل الكل يقاتل من أجل فرصة العبور للربع وقد يفعلها الحسنية لأول مرة في تاريخه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *