احتلال شقق سكنية من طرف أفارقة من جنوب الصحراء بطنجة “عمل يجرمه القانون ويعاقب عليه “

0 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:و.م.ع / نادية الأحمر

قال الأستاذ الجامعي والمختص في علوم السياسة، السيد محمد بنحمو، إن احتلال شقق سكنية من طرف أفارقة من جنوب الصحراء بطنجة يمثل “عملا يجرمه القانون ويعاقب عليه”

وهو يهدد علاقة التعايش السلمي مع المواطنين المغاربة، الذين يوفرون لهم حسن الاستقبال. وأكد السيد بنحمو بشأن الأحداث الاخيرة المرتبطة باحتلال مواطنين أجانب من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء لشقق الغير بحي العرفان التابع لمقاطعة بوخالف بمدينة طنجة، أن “هذا العمل غير القانوني الذي ارتكبه محتلو هذه الشقق يجرمه ويعاقب عليه القانون. نحن في وضعية يتعين فيها على الجميع احترام حقوق الآخرين والقانون، سواء تعلق الأمر بالمواطنين أو بالأجانب”.

وأضاف الاستاذ الجامعي أنه يتعين على الدولة التدخل لوضع حد لهذه السلوكات “غير المقبولة” حيث ما وجدت دول ديمقراطية ودولة الحق والقانون.

وتابع أنه “لا يمكن أن نقبل ولا أن نتساهل مع احتلال أشخاص بالقوة لفضاء يقع ضمن الملكية الخاصة لأشخاص آخرين”.

كما دعا السلطات المحلية إلى التعاطي مع هذه الأعمال بصرامة، موضحا أنه يتعين احترام حقوق الملكية وعلى الدولة أن تسهر على تطبيق القانون الجاري به العمل.

وحرص السيد بنحمو على ضرورة وضع هذا العمل في سياقه، مبرزا أن رد الفعل سيكون هو نفسه ولو كان هؤلاء الأفارقة من جنوب الصحراء في وضعية قانونية، أو كانوا مواطنين مغاربة.

وقال المحلل السياسي “نحن ببساطة أمام وضعية حيث هناك قوانين وحقوق يتعين احترامها. هؤلاء الأفارقة من بلدان جنوب الصحراء الذين احتلوا بطريقة غير قانونية هذه الشقق خرقوا القانون بشكل سافر. وجاء الرد تطبيقا للقانون الذي يفرض نفسه”.

وأوضح أن “هذه الأعمال غير المسؤولة” يمكن أن تؤدي إلى ظهور مناطق سكنية غير قانونية، والتي يمكن أن ترتكب فيها أعمال منافية للقانون. وتطرق السيد بنحمو للوقفة الاحتجاجية التي نظمتها ساكنة الحي للمطالبة باسترجاع ممتلكاتها المسلوبة والحقوق المهضومة.

ونشرت وزارة الداخلية، أمس الاثنين، بلاغا ذكرت فيه أن السلطات المحلية لولاية طنجة حذرت مواطنين من إفريقيا جنوب الصحراء وطالبتهم بالإخلاء الفوري للشقق التي يحتلونها بشكل غير شرعي بحي العرفان.

وحذرت الوزارة من أنه “إذا لم يتم إخلاء الشقق في غضون 24 ساعة، فإن السلطات ستكون مضطرة للتدخل لإجلاء المحتلين من أجل إعادة الشقق المذكورة لأصحابها طبقا للقانون الجاري به العمل”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.