تحالفات العدالة والتنمية بالقنيطرة تجر عليها سخط الشبيبة وانقسامها

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

11650713_10153703414859316_441100146_n

الحدث 24 : ياسين النعيمي

عرفت الساحة السياسية القنيطرية في الآونة الأخيرة تحركات قوية من لدن جميع الفرقاء السياسيين بإستقطابات بالجملة،حزب العدالة والتنمية لم يخرج عن السياق ولكن انتداباته للفترة الانتخابية كانت قوية وذات أثر رجعي انعكست سلبا على المحيط الداخلي منذ انضمام الشعبي له وورود أنباء من داخل البيت العدلاوي بوعود قدمت للشعبي لمنحه الرتبة الثانية في اللائحة وقرب انضمام الحسين تالموست من الإتحاد الدستوري إلى البيجيدي ناهيك عن التحالف مع التجمع الوطني للأحرار في شخص المهاشي،و وضع عزيز كرماط في الرتبة الرابعة في اللائحة على أن يكون عزيز الرباح على رأس اللائحة و بلمقيصية رئيسا للغرفة كلها تحركات جعلت شبيبة الحزب ومناضليه ينقسمون إلى تيارات متعددة منها.

تيار السيد عزيز الرباح الذي يتمن التحاق الشعبي و يزكي التحالف مع الأحرار وتيار عزيز كرماط الذي يرى فيها إقصاء لمبدأ التدرج والقطيعة مع رز الفساد وتجاهل المناضلين وأبناء الشبيبة الذين كرسوا وقتهم وجهدهم من أجل الدفاع عن صورة الحزب و رموزه وأعلنوا رفضهم القاطع لمبدأ مول الشكارة الذي نزل عليهم بقدرة قادر في دعوة صريحة لقرب ظهور حركة تصحيحية تتم محاولة احتوائها بشتى الطرق لاسيما مع تزامنها مع الفترة الانتخابية التي يكرس لها الحزب بالمدينة كل الإمكانيات،هذه الحركة التي ستعجل بسقوط رموز بارزة في هرم البيجيدي بالقنيطرة والتي لطالما تغنت بشعارات النضال ومحاربة الفساد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.