اعتقال مستشار جماعي بمراكش ضمن شبكة دولية للاتجار في المخدرات

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:عزيز العطارتي

اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بمراكش, قبل أيام, مستشارا جماعيا بجهة عبدة، مبحوثا عنه بموجب مذكرة بحث دولية تتعلق بالاتجار في المخدرات على المستوى الدولي. وحسب معلومات حصلت عليها «المساء»، فإن مصالح الشرطة القضائية بمراكش تمكنت من توقيف مستشار بجماعة الكنتور نواحي مدينة آسفي، بعد صدور مذكرة بحث دولية في حقه، بعد أن تبين تورطه في الاتجار في المخدرات على المستوى الدولي.
وتفيد المعطيات أن المستشار المبحوث عنه والذي كان في حالة فرار، وقع في يد المصالح الأمنية بالمدينة الحمراء. وحسب المعلومات، فإن المستشار المذكور كان يتجول بسيارة رباعية الدفع، وسط مدينة مراكش، وتجاوز إشارة الضوء الأحمر، في الوقت الذي كان يجب أن يتوقف فيه، الأمر الذي دفع شرطي المرور إلى توقيفه في الحين.
وبعد أن طلب منه شرطي المرور الوثائق الخاصة بالسيارة، طلب منه مده ببطاقة التعريف الوطنية، ليقوم بتنقيطه، بعد أن بدت علامات الارتباك والخوف بادية على وجهه. وبمجرد أن باشر الشرطي عملية التنقيط، تبين له أن صاحب السيارة ليس مرتكبا لمخالفة مرورية فقط، وإنما مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث دولية في قضية تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات.
وبمجرد أن تم توقيف سائق السيارة من قبل المصالح الأمنية ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، قامت مصالح الشرطة بتسليمه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بأوسرد التابع للمنطقة الأمنية بالداخلة. وتشير المعطيات إلى أن مصالح الدرك الملكي ألقت القبض على ابن المستشار الموقوف بجماعة الكنتور، والذي يعد أكبر مروج لمخدر الشيرا على الصعيد الدولي، إذ قامت بمجرد توصلها بإخبارية تفيد بأن مستشار متورط في الاتجار في المخدرات على المستوى الدولي، قامت بإيقاف شاحنة من الحجم الكبير بمدينة الداخلة، تعود ملكيتها لمستشار جماعي بجماعة الكنتور إقليم اليوسفية، كان يتكلف الابن بقيادتها، حيث تم تفتيش الشاحنة، ليتم العثور على ما يناهز 800 كيلوغرام من مخدر الشيرا، كانت مخبأة داخل حاوية الشاحنة، وبصدد تهريبها إلى الأراضي الموريتانية.
وأوضح الابن الموقوف خلال مرحلة التحقيق معه من قبل مصالح الدرك الملكي أنه مكلف فقط بسياقة الشاحنة، وأنه لا علم له بالمواد الموجودة بداخلها محملا والده مسؤولية المخدرات، حيث أفاد بأنه قام بشحن مخدر الشيرا، بنواحي مدينة بنجرير، وأنه كان ينوي إيصالها لمروج آخر على الحدود الموريتانية.
هذا، وانتقلت عناصر الدرك بمدينة أوسرد إلى مدينة اليوسفية، حيث تم التنسيق مع المصالح هناك، وتمت مراقبة منزل المتهم، الذي فر إلى وجهة مجهولة بعد أن علم بعملية مداهمة الدرك المرفوقين بكلاب مدربة للمكان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.