العثور على جثة طفل بمسبح سيدي يوسف بن علي بمراكش

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:كريم ايت بوستة

علم لدى مصادر متطابقة ان جثة طفل قاصر لم يتجاوز عمره 14 سنة عثر عليها مساء أمس الأحد بقعر المسبح البلدي لسيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش،

جثة الطفل القاصر تم اكتشافها حينما كان موظف بالمسبح يقوم بتنظيف المسبح بعد نهاية بوم من العمل و استعدادا لاستقبال مرتادي المسبح ليوم الاثنين، إلا أن الموظف المذكور تفاجأ بوجود جثة الطفل الدي مات غرقا على ما يبدوو بقي بالقعر بعد مغاذرة الجميع .

و حسب مصادر صحفية فالطفل المدعوا ” اسامة – ق” الذي يقطن بحي سيدي يوسف بن على بالقرب من سوق “بولرباح” و يدرس بمؤسسة الصفاء في القسم الاول اعدادي كان لا يجيد السباحة و توجه بعد ظهر يوم امس الاحد للمسبح على غرار باقي اقرانه الا ان الجميع عاد للبيت قبيل صلاة المغرب الا الطفل الهالك الدي عثر عليه ساعات بعدها داخل المسبح

و قد خلفت وفاة الطفل حزن عميقا لدى ساكنة الحي نظرا لطيبوبة الطفل الذي عرف عليه مساعدته لوالده بعد عودته من المدرسة في بيع الوجبات الخفيفة “باولو” في الشارع المقابل لبيت الاسرة بحي سيدي يوسف بن علي و غير بعيد عن درب بوعلام.

و فور العثور على جثة الطفل القاصر ، حضرت عناصر الأمن والشرطة العلمية والتقنية وأيضا الشرطة القضائية إلى عين المكان من أجل معاينة الجثة، ليتم بعد ذلك نقلها إلى مستودع الأموات بباب دكالة بناء على تعليمات وكيل الملك، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، بالاضافة إلى فتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث المؤلم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.