ألمانية تحصل على درجة الدكتوراه بعد بلوغها 102 سنة

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:متابعة
حصلت طبيبة أطفال ألمانية الثلاثاء على درجة الدكتوراه إذ تمكنت من إتمام رسالتها بعد بلوغها 102 سنة ، وذلك بسبب اضطهاد النازية لها ومنعها من اجتياز الامتحان الشفوي .

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن السيدة إنغبورغ زولم رابوبورت ، حرمت منذ 77 سنة من اجتياز الاختبار الشفوي للدكتوراه عام 1938، بدعوى أن والدتها عازفة البيانو ماريا زولم كانت يهودية ، فعملت منذ ذلك الحين مساعدة طبيب أطفال في مستشفى يهودي بهامبورغ وكتبت رسالة الدكتوراه في موضوع “الدفتيريا ” وهي لم تتجاوز 25 سنة .

وهاجرت زولم- رابوبورت إلى الولايات المتحدة ، حيث واصلت عملها كطبيبة أطفال وتزوجت من الطبيب وعالم الكيمياء الحيوية صامويل ميتيا رابوبورت (1912 ، 2004 ) ثم انتقلت إلى شرق برلين إذ تدرجت في المناصب العلمية حتى وصلت الى درجة استاذة في مجال طب الأطفال حديثي الولادة في مستشفى شاريتيه الجامعي ببرلين.

وعندما علم عميد كلية الطب في مستشفى هامبورغ – إبندورف الجامعي، البروفيسور أوفه كوخ غرموس، بقصة زولم- رابوبورت ،أمر بإجراء اختبار شفوي لها ، فاجتازته بامتياز في مايو الماضي وفق غرموس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.