إلياس العماري :نبيل عيوش مارس العمل السنمائي لسنين ويعرف المساطير المؤسسة والمعنية وقرار المنع له مؤسسات مختصة

0 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:سمر بهجة من الرباط

قال نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، أن الحزب بدأ يعرف امتدادا بحكم انه يتوفر على مناضلين ومناضلات لم يأتوا من فراغ ، بل لهم تجارب سياسية مختلفة، جعلت الحزب يقتحم بعض الفاضاءات التي لم يتم اقتحامها من قبل ، وهذا راجع إلى الشكل التنظيمي للحزب يشير العماري. و أضاف خلال ندوة عقدت صباح اليوم بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع “حزب الأصالة والمعاصرة والاستحقاقات الانتخابية لسنة 2015″، أن الحزب فقد رئاسة مجلس مدينة الرباط، في إطار التنافسية، وليس في إطار الصراع مع المكونات السياسية، وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية، مبرزا أن تصحيح الضفر برئاسة مجلسي الرباط وسلا ، كان في إطار التحالف الذي فشل ،لكن يضيف لم نكن معرقلين لعمل هذا الأخير بقدر ما أن الاختلاف شيء والعلاقات والمساهمة الاجتماعية شيء آخر. وأردف العماري قائلا أن الحزب لم يفقد رئاسة مجلس الرباط وسلا، ليسعى الآن إلى استرجاعهما، مؤكدا على أن هناك طموحات تسيير اكبر عدد من المجالس والجماعات، في إطار الانسجام والاحتكام لضوابط ومرجعية الحزب. منها تنبني عدة تحركات ، ليس استعدادا للانتخابات ولكن من اجل ضبط حوالي 27 ألف ممن تم إعطاؤهم تزكية الترشح لعضوية الجماعات. ولم يفت العماري التعريف بالعلاقة التي تجمع بينه وبين رئيس الحكومة حيث قال “انا ممخاصمش مع رئيس الحكومة ومعمرني غادي نخاصمو” ومن حقي أن أدلي برأيي في التدبير ولكن لم أهاجمه، والسياسة لم تفسد العلاقة بيني وبينه، لأن صداقاتي لم تبنى على موقع سياسي بل تموقع اجتماعي ، اطلب من خلاله المغاربة مواكبة ونقدا تدبير رئيس الحكومة للشأن العام. وفي إشارة إلى موقف الحزب من الربيع العربي ، اعتبر العماري أن موقف الحزب في تلك اللحظة كان حول غياب المضمون للاحتجاج الاجتماعي ، حيث أكد على انه لا يمكن للمرء ان يثور على التقاليد،. بل إلى الاحتكام حول ما توافق عليه المغاربة وإلى توصيات هيئة الانصاف والمصالحة فيما يتعلق بالشق الثقافي والسياسي. وفي السياق ذاته أكد العماري على أن موقف الحزب من الحريات الفردية ، هو أن هذا الأخير مؤسسة لا تعبر عن تطلعات المغاربة أو تختلف معها، ولكن هناك مؤسسات مغربية من الواجب على الحزب أن ينتقد في احترام تام لتلك المؤسسات إلى حين إنشاء أحسن منها. العماري أصر على أن إصدار أي قرار أو حكم قبل مشاهدة فيلم نبيل عيوش، هو تصرع من الحكومة ومن وزير الاتصال، اللذان اعتبرهما مارسا حكم الشعب، مبررا ذلك بأن مخرج الفيلم مارس العمل السينمائي لسنين ويعرف المساطير المؤسسة والمعنية، وان إصدار قرار المنع له مؤسسات مختصة يقول العماري. مشاركة الجيش في الانتخابات يؤكد من خلالها العماري بان الجيش المغربي يجب أن يتمتع بجميع حقوق أفراد الشعب، لأنه في أي لحظة من اللحظات يمكن ان يتحول جميع المواطنين إلى جيش يصبح فيها الشعب كله جيش احتياطي. يردف نائب الأمين العام لحزب البام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.