مدير مركز تجهيز السيارات بالجديدة يستهزئ بوزير التجهيز والنقل

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:أبو عبلة

خلال الزيارة الأخيرة لوزير التجهيز والنقل لمركز تجهيز السيارات بالجديدة في إطار الجولة التفقدية التي يقوم بها لجميع مراكز المملكة, حصلت أمور تجعلنا نقف وقفة تأمل واستغراب لما صدر عن مدير المركز باستغفاله لمعالي الوزير وكذا ما آلت إليه الأوضاع بهذه المصلحة الحساسة من جهة أخرى. فالمركز وحسب ما عاينه معالي الوزير يتضمن ستة موظفين (مدير المركز وأربعة موظفين قارين وموظفة شبح هي السيدة ل.ك) لكن في واقع الأمر فهناك عادة ثلاثة عشر شخصا يعملون بهذا المركز حيث يتضح أن الفرق هو سبعة أشخاص ليسوا إلا عمال سبق أن التحقوا بالمصلحة بناء على تعاقد المركز مع شركة للأمن الخاص وأخرى لمضيفات الاستقبال لكنهم ظلوا يعملون هناك رغم انتهاء مدة العقد,لكن مدير المركز استغفل الوزير وطلب منهم عدم الحضور وقت تواجده. وعلمت جريدتنا أن مستشارة الوزير استغربت لتواجد كراسي ومكاتب فارغة وأمامها ملفات تدل على أن موظفين ما يعملون عليها لكن الجواب الذي حصلت عليه أن الموظفين الستة يتناوبون عليها. وبالنسبة لهذا المركز فثمة خروقات ترتكب بداخله كإشراف متدربة على استخلاص واجبات “التنبر” وهو ما يتنافى والقوانين المعمول بها داخل مراكز التجهيز,إضافة إلى تغيير اللوحات الرقمية للسيارات والشاحنات والحافلات يعرف تعقيدا للمساطر وتهاونا باستثناء بالنسبة لمن يدفع 200 درهم فإنه يحصل عليها في الحال.وتبقى 400 درهم التي يقوم بجمعها معلمو السياقة أثناء اجتياز المتعلمين لامتحان السياقة بدعوى تقديمها للمهندس المكلف بمثابة الطامة الكبرى حيث لا يعفى من أدائها أحد (فأحد أعضاء المجلس الجماعي للجديدة دفع مبلغ 300 درهم حين اجتازت ابنته هذا الامتحان. فهل سيرضى وزير التجهيز بما قام به مدير المركز تجاهه من مغالطات ؟وهل سيفتح تحقيقا نزيها للوقوف على ما يرتكب بهذا المركز من خروقات؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.