مسؤول بالرباط من بين ضحايا الأشرطة الجنسية المسجلة

0 1

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24: عبد الحليم لعريبي  

استقدمت عناصر مصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية الصخيرات تمارة، الأربعاء الماضي، شابا من وادي زم (من مواليد 1994)، بعد ورود شكاية على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة، من قبل مسؤول إحدى المؤسسات، نتحفظ عن ذكرها، يتهم فيها الموقوف بتصويره في أوضاع جنسية وابتزازه بالأشرطة المسجلة.
وأفاد مصدر مطلع أن وكيل الملك، بعد اطلاعه على شكاية المسؤول، أمر الضابطة القضائية بالبحث في الموضوع، وجرى الحصول على معطيات عن الموقوف، انطلاقا من أرقام حوالات مالية بعثها إليه المسؤول بهدف عدم نشر أشرطته الجنسية، وتوجهت فرقة من الشرطة القضائية إلى وادي زم، وبتعاون مع عناصر من مفوضية المدينة، جرى نصب كمين للمتهم، ونقل إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية بتمارة.
وحسب ما تسرب من معطيات، انتحل الموقوف صفة فتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأوهم المسؤول الضحية أن الفتاة الظاهرة على حسابه، تريد ربط علاقات عاطفية معه عبر العالم الافتراضي، وطلب التعري أمامه لإظهار فحولته، وهو ما استجاب له المشتكي، فقام الظنين بالتقاط أشرطة جنسية له. وبعد الانتهاء من التسجيل، خيره بين إرسال مبالغ مالية أو نشر الفيديوهات المسجلة على موقع “يوتوب” وحسابات أفراد عائلته على مواقع التواصل الاجتماعي.
والمثير في الملف أن المسؤول بعث حوالات مالية إلى الموقوف، ما زاد جشعه كلما كان في حاجة إلى أموال، لتتحول حياة المشتكي إلى جحيم لا يطاق، ليقرر التوجه إلى مكتب وكيل الملك، وأمر الأخير مصلحة الشرطة القضائية بالتحقيق في الملف، فأسند رئيس الشرطة القضائية مهمة البحث إلى عناصر لها دراية بالجرائم المعلوماتية، وتمكنت من فك اللغز وإيقاف المتهم.
وينتظر أن تكون الضابطة القضائية أحالت الملف أمس (الجمعة) على أنظار وكيل الملك، بعدما استمعت إلى الموقوف في تهم تتعلق بالدخول، عن طريق الاحتيال، إلى نظام للمعالجة الآلية للمعطيات والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتزييف وثائق معلوماتية تزييفا أضر بالغير واستعمالها، ومحاولة تقديم أشرطة خليعة وصور منافية للأخلاق العامة أمام أنظار العموم عن طريق العرض.
يذكر أن تمارة، اهتزت، الأسبوع الماضي، على وقع فضيحة تصوير طالب لطالبة في أوضاع جنسية قرب إحدى المؤسسات التعليمية المشهورة بالمدينة، وجرى نشر الفيديوهات المسجلة على نطاق واسع عبر تقنيات التواصل من قبل طالب آخر، كما سبق أن استقدمت شرطة المدينة شابين من وادي زم، بعد تصوريهما لبرلماني في وضع مثير، ومازالت قضايا أخرى أمام المحاكم تتعلق بجرائم نفسها بتمارة.
عبد الحليم لعريبي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.