محل لغسل السيارات ومطحنة يقلقان راحة سكان حي الوحدة بسيدي يحيى الغرب إقليم سيدي سليمان

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:سيدي يحيى الغرب :محمد لحليبة

يشتكي السكان القاطنون بالمجموعتين 3و4 وبلوك “س”ود” بحي الوحدة بسيدي يحيى الغرب إقليم سيدي سليمان من الأضرار الصحية البليغة التي أصبحوا يعانونها جراء التلوث والضجيج والضوضاء التي تتسبب فيها مطحنة لطحن حبوب القمح والتي فتحها صاحبها بمنزله بعد حصوله على ترخيص من السلطة المحلية وظروف غامضة رغم اعتراضات السكان المجاورين عبر عريضة تقدموا بها للسلطة والمجلس البلدي قبل تسليمه الرخصة ,الشيئ الذي اعتبره المشتكون وقتها خرقا للمساطر القانونية  ليتفاجؤوا بعدها بقيام نفس الشخص بفتح مرآب  آخر بمنزله لغسل السيارات والشاحنات مستغلا الملك العمومي والشارع العام أمام مرآى ومسمع الجهات المسؤولة محليا .رغم الشكايات الموجهة لهم وعقد اجتماع المتضررين معهم بالباشوية والجماعة .

وحسب يومية الأحداث المغربية لعددها الصادر نهاية الأسبوع التي  تناولت هذا الخبر تفيذ على أن طالب المتضررون في شكايتهم التي توصلت الأحداث المغريبة بنسخة منها  والموجهة إلى كل من زينب العدوي والي جهة الغرب شراردة بني احسن وحسين أمزال عامل إقليم سيدي سليمان بفتح تحقيق حول الإجراءات القانونية التي أسفرت عن الترخيص بفتح مطحنة وسط حي آهل بالسكان ,وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية وغض الطرف عن فتح محل لغسل السيارات والشاحنات بدون ترخيص رغم الشكايات المتكررة التي توصلت بها الجهات المسؤولة محليا .

وأكد المنسق بإسم المتضررين ,هشام حسين الحامل لبطاقة التعريف الوطنية G357275 ,أنه بعد توجيه العديد من الشكايات إلى باشا المدينة ورئيس المجلس البلدي والاجتماع معهما وطرح الأضرار التي يعانونها جراء المطحنة ومرآب غسل السيارات والشاحنات أسفرت عن تكليف لجنة للمعاينة حيث أنجزت هذه الأخيرة محضرا توصي به بإغلاق محل غسل السيارات والشاحنات غير المرخص نظرا لما يشكله من تلوث للساكنة وعدم توفره على مواصفات محلات غسل السيارات  وهو القرار الذي مازال باشا المدينة ينتظر  من رئيس الجماعة توقيعه للقيام بتنفيذه  حسب ما صرح به للمتضررين أثناء الاجتماع بهم منذ شهر مضى حيث مازالت الأمور على حالها مع استمرار معانات المتضررين بشكل يومي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.