تراجع ادريس الراضي عن ترشيحه للقيادة تعود لأسباب توافقية والحفاظ على الهيكلة التنظيمية لحزب الحصان

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24: من القنيطرة

أفادت مصادر مطلعة، أن إدريس الراضي، القيادي في حزب الاتحاد الدستوري ورئيس الفريق بمجلس المستشارين، سحب ترشيحه من الأمانة العامة من أجل الحفاظ على هيكلة الحزب واستمراريته.

حيث  اجتمع أعضاء الأمانة الجهوية ومناضلي ومناضلات و كافة  أعضاء المجلس الوطني للحزب   بالإضافة إلى عدد من رؤساء الجماعات المحلية والقروية وفعاليات نسائية يوم الثلاثاء أ21 أبريل 2015  بمقر حزب الاتحاد الدستوري بمدينة القنيطرة الذي ترأسه السيد ادريس الراضي  الذي  حث فيه على توضيحات حول  انساحبه  والأسباب  الحقيقة التي جعلته يتراجع عن ترشيحه  للتنافس على منصب الأمين العام خلفا لمحمد الأبيض

أوضح من خلالها أن من أولاويات الحزب حزب هو  الحفاظ على الهيكلة التنظيمية وليس التسابق من أجل المناصب.

كماتشبتو  أعضاء الحزب بالجهة وبعدد من المناطق والجهات بترشيح الراضي نظرا لقوته الانتخابية والتنظيمية.

وهذا ما أكده الراضي  في البداية  إلا أنه شعر بتخوفات من قبل بعض الدسائس المتربصين من أجل الركوب على هذه المحطة من أجل تشتت الحزب  لكن   هذا الأخير التزم بالحفاظا على القوة  التنظيمية للحزب ، خاصة مع قرب الاستحقاقات المقبلة  

كما أن ادريس الراضي فكر بجديا لكي يقع الحزب في انشقاقات كما وقع لبعض الأحزاب السياسية التي تعاني من هذا التشتت وانسحابات  كما فطن الراضي بقوته السياسية أراد أن  يجنب الحزب  من أي تشويش أو إحباطه   خلال محطة المجلس المقبل ليوم 25أبريل.

وتشير مصادر داتها على أن الراضي سيتشغل أكثر بالجهة من أجل إعطاء الحزب المزيد من القوة والاستمرارية  وما يهمه في هذا الأمر هو مستقبل الاتحاد الدستور لكي لا يقع في انشقاقات كما وقع لبعض الأحزاب حيث  أصبح  الباب مفتوحا أمام محمد ساجد عمدة الدار البيضاء لكي يصبح فائدا للحزب، بحسب ما ذكرته بعض المصادر الإعلامية.   

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.