مخترع شاب يناشد الملك لإخراج مشروعه الخاص بالمعاقين للوجود

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:

منذ 2006، و مشروعه يتنقل عبر مكاتب المسؤولين، الذي ينوهون بابتكار اعتبروه مهما لهذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة، لكن دون أن يتحقق.

لم يترك نور السادات الشاب الطموح بابا إلا و طرقه، لعل المسؤولين ينتبهون لابتكاره الذي توصل إليه بعد سنوات من العمل. بحكم مهنته كسائق خبر هذا الشاب معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة حين يرغبون في ركوب سيارة أجرة، حيث يحتاجون لمجهود كبير لكي يأخذوا أمكنتهم داخل السيارة من جهة، ولكي يحمل عنهم السائق الكرسي المتحرك و يضعه في الصندوق الخلفي للسيارة أو فوق حامل الأمتعة، مما يجعل العملية برمتها صعبة، سواء بالنسبة لسائق سيارة الأجرة أو الزبون على حد سواء.

ارتأى نور السادات أن يبتكر سيارة خاصة مرفوقة ببعض التجهيزات مثل مصعد في الجهة الخلفية للسيارة، والذي يتيح صعود الكرسي دونما الحاجة لحمله، كما أنها تحتوي على مقعد خاص بالزبون وهو مقعد متحرك بشكل أوتوماتيكي ويحتوي على جهاز حاسوب، و يسهل على الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة ركوب السيارة بسهولة.

و رغم أن نور السادات السائق المهني و الأب لثلاثة أطفال، راسل العديد من الجهات، منها عمالة إقليم قلعة السراغنة حيث يقطن، و المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و وزير التجهيز و النقل عزيز الرباح خلال زيارته الأخيرة لإقليم قلعة السراغنة، إلا أنه لا شيء تحقق.

وناشد نور السادات الدباجي المسؤولين و الملك محمد السادس لتحقيق مشروعه الذي سيقدم خدمة نوعية لذوي الاحتياجات الخاصة.

 [vsw id=”NcxNumuYZ0Y” source=”youtube” width=”600″ height=”344″ autoplay=”no”]

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.