العدوي تتفقد جماعات وتوجه اللوم إلى رؤسائها قبل زيارة الملك المرتقبة‎‎

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:من القنيطرة

  علمت مصادر عليمة أن زينب العدوي، والي جهة الغرب اشراردة بني احسن، تقود هذه الأيام زيارات تفقدية مكثفة إلى مختلف الجماعات القروية بإقليم القنيطرة لم تتوان خلالها عن توجيه اللوم إلى رؤساء الجماعات الذين يشرفون على تسييرها، لما تعانيه مناطقهم من سوء تدبير بعض المشاريع وغياب إنجازات تخص البنية التحتية والمرافق الاجتماعية.
وأكدت ذات المصادر، أنه في إطار زيارة مرتقبة للملك محمد السادس لتدشين بعض المشاريع بنواحي عاصمة الغرب، صبت زينب العدوي، خلال الأسبوع الماضي، جام غضبها على رئيس الجماعة القروية لسيدي علال التازي، ووجهت إليه سيلا من الانتقادات حول غياب النظافة وإصلاح الطرق والحالة المزرية للشارع الرئيسي المار وسط المدينة.
وزادت المصادر نفسها أن زينب العدوي هالها الوضع المزري للجماعة القروية التي تفتقد لبنية تحتية تليق بها، وتعيش فوضى عارمة بعدما احتل الباعة المتجولون الشارع الرئيسي وحولوه الى مرتع للأزبال. وأضافت المصادر أن العدوي عبرت للمسؤول عن تدبير الشأن المحلي مصطفى برقية، رئيس المجلس القروي، عن تذمرها الشديد مما آلت اليه أوضاع السكان الذين استنكروا مرارا في وقفات احتجاجية سوء تدبيرها وما يتخبطون فيه من مشاكل، خصوصا وأن هذه المنطقة مشمولة بمخطط التنمية الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقته. هذا فضلا عن أن الزيارة الملكية المرتقبة القادمة لتدشين باقي الأوراش ستجوب هذه المناطق، الأمر الذي دفع زينب العدوي إلى الحرص بنفسها على الزيارة الميدانية لترتيب تهييء التدشينات الملكية.
وتحدثت المصادر عن أن زينب العدوي سحبت البساط من تحت أقدام بعض رؤساء الجماعات، خاصة الجماعة الحضرية القنيطرة، التي تعرف مشاريع كبيرة هامة، حتى لا يتم استغلالها لأهداف انتخابية، خاصة وأن الاستحقاقات على الأبواب، وتهم هذه المشاريع التي تروم تثمين الإنجازات التي تم إحرازها على مستوى الإقليم والنهوض بالعالم القروي، مع الارتقاء بالبنيات السوسيو- ثقافية والرياضية، بالإضافة إلى تعزيز البنية الطرقية وتحسين مؤشرات التنمية البشرية، وتعزيز الجاذبية السياحية للمحطتين الشاطئيتين المهدية ومولاي بوسلهام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.