حوار مع الفنان سعيد الدحماني

0 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24 ميديا: عمر الشكراني

 

بطاقة تعريفية للفنان الشاب المبدع والموهوب

سعيد الدحماني من مواليد 25_11_1988 بمدينة اكادير والقاطن حاليا بمدينة سلا    
كيف كانت بداية الفنان سعيد الدحماني مع المسرح ؟

 

تحية مسرحية أولا لجريدة 24 ميديا  على هذه الاستضافة… كانت بدايتي في المسرح المدرسي كانت مسرحية بعنوان المزبلة الفاضلة وفزت بجائزة أحسن ممثل على صعيد الجهة سنة 2005 وكان ذلك بالنسبة لي أول عمل مسرحي حصلت من خلاله على دفعة معنوية لكن لما حصلت على شهادة الباكلوريا قررت الدخول إلى الميدان وبدأت أدرس المسرح من خلال أمهات الكتب وبعض التكاوين بعدها تقدمت لاجتياز مبارة للالتحاق بالقسم النموذجي لتكوين المسرحي التابع لوزارة الثقافة حتى تكون لي ثقافة وإلمام باللعبة المسرحية. وأنا اليوم خريجة هذا المركز
ما هي ابرز الجوائز والألقاب التي حصلت عليها؟
حصلت على العديد من الألقاب والجوائز منها أحسن ممثل في مهرجان المسرح المدرسي سنة 2005 وكانت اعز الألقاب بالنسبة لي وحصلت على لقب أحسن مرتجل في مسابقة الارتجال المسرحي سنة 2011

ما هي المشاكل والمعوقات التي تعاين منها؟
تتعدد المشاكل بين ماهو اسري والمشاكل العامة التي يعانيها أي شاب في بداية المشوار حيت تقل فرص إبراز الذات و الدعم المادي والمعنوي هو من بين المشاكل التي يعاني منها كل الفنانين الشباب ولابد من الجهات الوصية أن تلقي بلتفاتة من اجل دعم الشباب و التقدم إلى الأمام والارتقاء بالمستوى الفني والمسرحي
بعد هذا المشوار ماذا تطمح؟

اطمح كما يطمح جميع الفنانين في بداية مشوارهم الفني المشاركة في المسلسلات التلفزيونية والظهور على الشاشة الصغيرة و المشاركات الواسعة في الأعمال الضخمة والحلم هو أن أصير نجم عالميا وقد تسنى لي المشاركة في مسلسل أمريكي هذه السنة

ما تقييمك لمشاركة المرأة في مجال الفن؟

المرأة بدأت تتقدم في كل المجالات ومنها الميدان الفني واليوم الحمد لله أصبحنا نتوفر على كفاءات ولدينا فائض في الساحة الفنية كما أصبحنا نسمع عن ممثلات مغربيات يفزن بجوائز هامة في مهرجانات مهمة كمهرجان القاهرة ومهرجان سلا الدولي وغيرها خلافا لما كان عليه الأمر بالماضي

بعض المهتمين بالشأن الفني يقولون أن هناك تراجع في المشهد المسرحي؟
لا بالعكس. فأنا أرى أن هناك تقدم في ظل الجيل الجديد والذي انتمي إليه وشهادتي في هذا الصدد شهادة مجروحة لكن أظن أن المشهد المسرحي أصبح يعرف تعدد التجارب وتكاثرها عكس ما كان سابقا
من هم الفنانون الذين تأثرت بهم كثيرا؟

على مستوى أسلوب اللعب والتقنيات فقد تأثرت بالممثل و المنتج السينمائي ألأمريكي جوني ديب الذي يعتبر أسطورة سينمائية واحد من أفضل الممثلين في تاريخ السينما بالإضافة إلى طوم هانكس العبقري الفد الذي يبدع في كل أفلامه فمذ بداياتي إنا أرسخ لأسلوب خاص بي و منفرد يمثلني

هل تطمح في ممارسة الإخراج الفني والمسرحي؟

نعم هذا طموح مشروع ولكن الوقت الحالي لست مستعدا للغوص في بحر الإخراج الفني والمسرح
كيف ترى الفن بشكل عام ؟
الفن هو ألوان واتجاهات وتجارب لا تتوقف وان حصل وتوقفت فهذا يعني نهاية الإنسان ولكن هناك شرط ينبغي توافره ألا وهو الشرط الإبداعي وهذا ما يُميز الفن عن غيره كما أن الفن بالنسبة لي اعتبره أكسجين الحياة لكن لسوء الحظ يتم التعامل معه كشيء ثانوي لكن هذه الثورات الفني التي يعيشها المغرب بسبب انفتاح الشباب على الثقافة والأخرى سيكون لها تأثير ايجابيي على الفن

ما الرسالة التي تود توجيهها ؟

وسط هذه الدماء وهذا التنحر رسالتي هي الحب أديـن بدين الحــــب أنى توجهـت ركـائـبه ، فالحب ديـني وإيـمان
بيت من قصيدة لابن عربي

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.