تعزية : الحاجة “صفية العواد” في ذمة الله

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:

يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي..

“صدق الله العظيم”

لبت نداء ربها مؤخرا المشمولة بعفو الله ورحمته بإذنه تعالى الحاجة ” صفية العواد” أخت الأستاذ “عبدالقادر العواد”.

وإذ شاطر كل المعارف والأصدقاء والأحباب والأصحاب عائلة الفقيدة وأقربائها وأصهارها وكل من ينتسب إليها من قريب أو بعيد.. أحزانها في هذا المصاب الجلل، وأنه لا راد لقضاء الله، فإن (عائلة عسولي) بمن فيها : الزوج: رزوق، وأبنائه : نعيمة، وفاطمة، ونجاة، ورحمة، ونادية، ومحمد، وعبدالقادر، ورشيد، لا يسعها في هذا الموقف العظيم، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره إلا تتقدم بخالص تشكراتها إلى كل من واساهم في مصيبتهم هذه.. راجين من الله تعالى أن يتقبل عمل الجميع بموفور الأجر وخير الجزاء وأن لا يريهم مكروها في حياتهم أبدا..

كما أنهم ـ وبالمناسبة ـ فقد تضرعوا إليه عز وجل بأن يرحم فقيدتهم المحبوبة الغالية بكامل رحمته، وأن يتقبلها عنده سبحانه ويسكنها فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقا..
وإنا لله وإنا إليه راجعون..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.