مواجهات دامية بمقر جامعة القنص والعداء إبراهيم بوطيب في قفص الاتهام

0 1

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:بوشعيب حمراوي

عادت المواجهات الدامية من جديد داخل مقر الجامعة الملكية للقنص، بعد أن قرر الرئيسان الغريمان عمر الدخيل والجيلالي شفيق بدء معركتهما الجديدة للظفر بالمقر الرئيس للجامعة بالرباط.

فقد سالت الدماء وتعرض المقر للتخريب، بعد أن استعمل الطرفان أسلحة بيضاء (مديات)، إلى جانب عصي وحجارة، فيما لجأ البعض الآخر إلى عبوات «الكريموجين» والسيوف والبنادق.

فبعد أن احتل عمر الدخيل صباح اليوم ذاته مقر الجامعة، على أساس أنه الرئيس الشرعي، بناء على جمع عام استثنائي عقده يوم 13 دجنبر بدار الشباب الليمونة، حيث انتخب خلاله مكتبا مسيرا للجامعة، لم تستسغ مجموعة الرئيس المنتدب شفيق الجيلالي معتبرة مكتبه شرعيا، بناء على منطوق الحكم الابتدائي الذي أبطل الجمعين العامين السابقين، واعتبره الممثل الشرعي

وقال شفيق في تصريح له ل”الأخبار “إنه أخبر كل ممثلي المكاتب الجهوية بما وصفه بالاقتحام  اللاقانوني للدخيل لمقر  الجامعة,وأن حوالي 50 عضوا وحارسا جامعيا حلوا بمدينة الرباط ودخلوا  المقر بعد أن أقنعوا الحراس الخواص بأحقيبتهم واكتشفوا أن المقتحمين فتحوا خزانة المقر وسرقوا شيكا بقيمة 370 ألف درهم يعود لأحد المكاتب الجهوية ووثائق تأمينات السيارات ومبلغ مالي .إضافة إلى عدة وثائق  ضمنها استقالة جماعية كان ثمانية أعضاء من أصل 15 عضوا بالمكتب الجهوي لجهة الشاوية -ورديغة قد وضعوها .

وأضاف شفيق أنه في حدود 11:30 من ليلة السبت الماضي هاجم العداء الدولي إبراهيم بوطيب مقر الجامعة على رأس أربعة أشخاص وأن الأخير كان يحمل بندقية خماسية  مشيرا  إلى ان الهجوم أسفر عن تخريب المقر وإصابة حارس جامعي وثلاثة أعضاء  جهويين بالحجارة والسيوف والعصى وتم تكسير الزجاج الأمامي لسيارة العداء داته لكي لا يستطيع نفي ما قام به أمام القضاء إلى ذلك علمت “الأخبار”أن الرئيس المنتدب تقدم بشكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن الوطني وأنه جرى الاستماع إلى المصابين الأربعة الذين أجمعوا على أن العداء الدولي بوطيب كان رأس الذين هاجمهم .

وبينما ظلت اتصالات “الأخبار” بعمر الدخيل عالقة دون رد ,نفت مصادر مقربة منه كل ما اعتبرته ادعاءات مجموعة شفيق  هي من هاجمت الحراس الذين وضعهم الدخيل بعد دخوله المقر وأنه  لم يطلأأرض المقر .وبخصوص قرينة السيارة التي اعتمدها المشتكون قال بوطيب إن سيارته سليمة وليس بها أي كسر وإنه توجه على متنها يوم الأحد لتقديم التعازي لأسرة الفقيدة العداءة فاطمة العوام

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.