مواطن من قرية تاسة بدائرة اوطاط الحاج يستنجد بوزير العدل والحريات‏

0 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:

 اوطاط الحاج في25-12-2014م
المشتكي / أحمد اليعقوبي
الساكن بقرية تاسة بالجماعة القروية للعرجان
عمالة ميسور / إقليم بولمان
ملف 42/2115/2014
رقم البطاقة الوطنية ص432992

إلى معالي وزير العدل والحريات / مصطفى الرميد وفقك الله .

– الــــــربـــــاط –

الموضوع : شكاية تبليغية وتفصيلية .
ســــــلام تـــــام بــــوجود مـــــولانا الإمام دام له الــــنصر والــــــتمكين
وبعد ,
معالي وزير العدل والحريات وفقك الله , يشرفني أن أبعث إلى معاليكم المحترمة اعتمادا على مكانتكم النبيلة ومدى احترامكم لحقوق الإنسان والدفاع عن قضايا المظلومين بشكايتي التبليغية والتفصيلية هاته مضمونها مايلي :
على إثر تعبيد الطريق الرابطة بين جماعة لفريطيسة – تانديت – واوطاط الحاج قامت مديرية التجهيز والنقل واللوجستيك بواسطة جرافة على هدم الصور الخارجي لسكني المتواجد بقرية تاسة وتم اجتثات عدة أشجار مثمرة من اللوز وأيضا الكروم لفائدة المصلحة العامة . إلا أنه حين أردت إصلاح صور البناء التابع لمنزلي من أجل عدم ولوج ماشية الغير إلى حرم سكني حيث أضع في بعض الأحيان منتوج الشعير والقمح والفصة . وبعد أن وضعت الحجارة لآجل بناء الصور وجدت الرفض القاطع من طرف السيد / محمد الشريف وهو يسغل عون سلطة برتبة مقدم حيث إنه طلب مني مبلغ مالي قدره :2000.00 درهم رشوة من أجل الشروع في بناء الصور المنهار . وهي مساومة رفضتها ,غير أنه بالمقابل هدد بإرسال طرف للإنتقام مني .
وخلال صباح يوم 22-4-2014م تفاجأت بالسيدة / الزهراء ناجي والتي تشغل رئيسة تعاونية الزهور بالقرية المذكورة تتفوه بعبارات قذف جارحة في حقي وبرفقتها مجموعة من النساء المنخرطات بالتعاونية السالف ذكرها طالبة مني في الوقت نفسه توقيف أشغال البناء والإصلاح بحجة أن المكان مقترح لأجل بناء مرفق للتعاونية المذكورة علما أن التعاونية تتوفر على مقر يتواجد على أطراف القرية تم الإنتهاء من أشغال بنائه . وفي غفلة مني سقطت رئيسة التعاونية أرضا واتصل المقدم المذكور هاتفيا بالوقاية المدنية حيث انتقلت إلى عين المكان على وجه السرعة ونقلت رئيسة تعاونية الزهور إلى مستشفى احمد بن ادريس الميسوري وتسلمت شهادة
طبية أعتبرها باطلة ومزعومة نظرا إلى أنني لم استعمل أي عنف في حقها .إنني أتساءل في عجز تام عن سر تواطؤ عون السلطة الآنف الذكر مع المسماة / الزهراء ناجي والذي من المفروض فيه تحليه بروح المسؤولية والنزاهة في أداء واجباته المهنية عوض المشاركة وأيضا المساهمة في استمرار نهجها بالنصب والتحايل من أجل آبتزاز ساكنة قرية تاسة المغلوبون على أمرهم. والجدير بالذكر , كون رئيسة تعاونية الزهور تطاولت على أراضي الجموع وشرعت في بيع بعض البقع بطرق مشبوهة وبعلم عون السلطة المذكور . وأمام استمرار تجاوزاتها أعد ما يناهز من عشرين شخصا من قرية تاسة عريضة احتجاج أرسلت عبر البريد المضمون إلى السيد عامل جلالة الملك لإقليم بولمان والسيد رئيس دائرة آوطاط الحاج بتاريخ 22-4-2014م .
معالي وزير العدل والحريات وفقك الله
وفي السياق ذاته , يشرفني أيضا إحاطتكم علما ببعض الأشخاص الذين تعرضوا إلى ظلم كبير من طرف رئيسة تعاونية الزهور حيث اتهمت السيد / محمد باعبو بآختطاف وآغتصاب ابنتها وتقدمت بشكاية ضده لدى المحكمة الإبتدائية بميسور وأدانته للأسف الشديد غير أنها تنازلت فيما بعد عن طريق مقابل مادي وتقدت بشكاية لدى شرطة تازة في حق السيد /عزيز المداح وهو عضو بالتعاونية وتنازلت لفائدته بعد حصولها على مقابل مادي منه . كما أنها تقدمت بشكاية لدى المحكمة الإبتدائية بميسور شهر نونبر لسنة 2014م ضد السيد / عزيز بريطل وتقدمت بتنازل له بعد حصولها على مقابل مادي منه . كما أنها تقدمت بشكاية أيضا إلى المحكمة الإبتدائية بميسور سنة 2000م ضد السيد/ الميلود المحجوبي وعمد هذا الأخير إلى بعث شكاية عبر القنصلية المغربية باسبانيا حيث وضعت حجر أساس بناء مرفق للتعاونية في أرضه وبجوار منزله , وهي الخطة المرسومة سلفا من أجل استدراج ضحاياها وتلفيق التهم الجاهزة ضدهم من أجل الإبتزاز المادي في الأخير . وأشير, بأن أغلب مبادرات التنازل الصادرة عن رئيسة التعاونية الآنف ذكرها تحصل عبر المساومة ماديا وفي حالات نادرة جدا يتم التنازل بسبب تدخل مقربين منها . إنه العبث في أبهى تجلياته واحتيال فضيع من أجل الإبتزاز المادي للساكنة .
إنني ألتمس من معاليكم الكريمة والمحترمة التدخل العاجل من أجل إنصافي ووضع حد للإستهتار المستمر وتضليل العدالة من طرف رئيسة تعاونية الزهور رفقة عون السلطة المذكور سلفا .
وتقبلوا معالي وزير العدل والحريات ,أسمى عبارات التقدير والإحترام
والــــــــسلام
الإمــضاء:
المشتكي / أحمد اليعقوبي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.