توقيف متورطين في صيد وتهريب طائر الحسون بسيدي يحيى الغرب

0 667٬685

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في إطار المجهودات الرامية إلى حماية طيور الحسون الممنوع صيدها أو تهجيرها خارج المغرب، أو تحنيطها للزينة، تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي يحيى الغرب، إقليم سيدي سليمان، يومه (الأربعاء) من إلقاء القبض على شخصين يشتبه في تورطهما بحيازة وتهريب أعداد مهمة من هذه الفصيلة من الطيور؛ وذلك بأحد الدواوير التابعة لجماعة عامر الشمالية.

وحسب مصادر “الحدث 24” ، فإن عناصر الدرك الملكي، ضبطت الموقوفيْن متلبسين بصيد طائر الحسون وسط الحقول بأحد الدواوير، وحجزت بحوزتهما ما يفوق 40 طائرا.

المصادر عينها، أوضحت أن الموقوفين ينحدران من مدينة سيدي يحيى الغرب، لافتة إلى أن العناصر الأمنية قادت الشخصين المعنيين إلى مركز الدرك الملكي، للاستماع إليهما في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار انتهاء إجراءات المسطرة القضائية الجارية في حقهما.

وقد جرى تسليم الطيور المحجوزة إلى مصلحة المياه والغابات بمدينة سيدي يحيى الغرب، للعمل على إطلاق سراحها وإعادتها إلى موطنها الأصلي، واتخاذ الإجراءات القانونية في حق المخالفين للقوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن.

واستحسن عدد من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، تحرك عناصر الدرك الملكي بسيدي يحيى الغرب التي تعمل جاهدة ليلا ونهارا لاستتباب الأمن بالمنطقة، علاوة على حماية البيئة، ووضع حد لكل من يريد الصيد اللامشروع لفصيلة هذه الطيور وحمايتها من الانقراض.

ويعتبر طائر الحسون من الطيور الجميلة والنادرة، فهو صغير الحجم ويختلف لونه باختلاف الفصول والمواسم السنوية، وغالباً يكون لونه أصفر ساطع، أما في فصل الشتاء فيختلف لونه. ويتصف طائر الحسون بأنه نشيط للغاية، حيث إنه يطير باستمرار ‏مع بعض الحركات البهلوانية، كما يتميز بصوته العذب.

وتهدد التجارة غير الشرعية للطيور والسوق السوداء في المغرب طائر الحسون بالإنقراض، في ظل عدم وجود قوانين رادعة تتصدى للمهربين، وهو ما لوحظ مؤخراً بعد إحباط عدة محاولات لتهريب هذا الطائر حيث تنشط تجارة تهريب طيور الحسون بشكل واسع بطرق مختلفة، لتحقيق أرباح من بيعها في الأسواق الداخلية والخارجية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.