عمر سعد الفتى المشحون بمواهب فنية فياضة

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:حاوره عبد الستار الشرقاوي
الشاب الرومانسي صاحب الصوت الجميل والوجه الطفولي الجذاب والابتسامة الساحرة والشخصية المحبوبة.. عمر سعد تمكن بموهبته وجاذبيته وخفة دمه من سرقة قلوب الكثيرين من متابعيه في شتى أنحاء العالم، واثبت للجميع، سواء أولئك الذين آمنوا بموهبته من البدايه، أم لم يؤمنوا بها، اثبت لهم جميعا انه صاحب صوت متميز وحضور قوي وإصرار وعزيمة على النجاح.

سؤال معتاد نطرحه على ضيوفنا بالبداية ؟ كيف يقدم عمر سعد نفسه ؟
عمر سعد فنان مغربي شاب تأثر بالفن الجميل يحب بلده و ثقافة بلده الموسيقية كما يحب أيضاً اكتشاف الموسيقى العالمية فلسفته الفن لا حدود و لا وطن لهمنذ الصغر أحببت الموسيقى بدءاً بأغاني عبد الحليم و عبد الوهاب ثم حاولت التعرف على أنواع موسيقية أخرى تأثرت بفانين أساطير كمايكل جاكسون بيبي كينغ مارك نوفلر.
كيف عشت طفولتك ودراستك؟
في الدراسة كنت دائماً من أوائل المؤسسات التي درست فيها و كذا كنت الطفل الذكي و المشاكس في آن واحد كنت اغني منذ نعومة أظافري فالوالد من عشاق الفن و له أصدقاء من شتى مجالته كنا نجلس على مائدة العشاء و نغنى و نؤلف الأغاني
كيف دخلت مجال الغناء؟
بعد انتهائي من الدراسة رسمت مشواري الفني و ولجأت عالم الفن بدءاً بمجموعة كارافان التي أسستها و بعد ثلاث سنوات قررت شق طريقي كفرد.
هل لنا أن نتعرّف على أغاني الألبوم؟
عمر سعدبدأ بكتابة و تلحين الأغاني لفنانين آخرين ثم تسجيل أغاني الخاصة سجلت لحد الآن 10 أغاني لم اطرح منها سوى 3 » nssiti l’amour »الشعبي « ستايل و ديو هدرو فيك » مع الفنانة كوثر نهاد و جميع الأغاني من كلماتي و ألحاني سأتبع إستراتيجية السينغل الألبوم كي أعطي لكل أغنية حقها أحب الموسيقى أتمنى النجومية و هذا حلم و هدف أسعى إلى تحقيقه منذ الطفولة.
من الذي شجعك على الاستمرار والتقدم في مجال الفني وهل كانت رغبه شخصية أو بالأحرى حلم أردت أن تحققه ؟
الإنسان ابن بيئته. فأنا ولدت في بيت يعج بالفنانين،شجعني أهلي كثيراً لأنني انتمى لعائلة فنية أبا عند جد فوالدي زجال و عمي ملحن و عازف على الوثريات و أختي هدى سعد كاتبة ملحنة و مطربة من الطراز الرفيع.
ما هي المشاكل التي تواجهك في الميدان الفني؟
المشكل الكبير الذي يواجه الكل هو الإنتاج، الذي أصبح ضعيفا بسبب القرصنة التي رجعت بالأغنية المغربية للوراء، و الإنتاج أصبح يكاد منعدما،اليوم المنتجين بدءوا ينسحبون الواحد تلو الآخر و منهم من استبدل حرفة الإنتاج بأخرى نظرا الفنانين يواجهون المشاكل المادية لعدم وجود شركات الإنتاج و كذا عدم توفر المساعدين المحترفين في ميدان التلفزيون والإذاعة والصحافة المكتوبة.
هل تفكر في تصوير فيديو كليب للأغنية ؟
انتهيت من تصوير كليب أغنيتي الجديدة « أنا اللي و هي » من كلماتي و الحاني بالنسبة لي ككاتب و مطرب وملحن
هل الفنان المغربي مثقف ولديه فكرة عن مجمل قضايا وطنه ؟
من المفروض أن يكون كذلك، غير أن الركض وراء التكسب والاغتناء ولا مبالاة ، ففناننا المغربي هو فنان وطني مثقف يحمل بين ثنايا قلبه هاجس الوطنية والأصالة بل والغيرة في أغلب الأحيان، في البداية مشواري الفني تطرقت إلى المواضيع الاجتماعية فكيف لي أن لا أكون على دراية بقضايا وطني. .
ما هو رأيك في الأغنية الشبابية الحالية التي أصبحت بإيقاع خليجي؟
أحترم اختياراتهم، ليست لدي فكرة الأغاني الشبابية ذات الإيقاع الخليجي بالنسبة موجة جديدة عابرة ككل الموجات اللاتي لا تدوم طويلا.
ما رأيك في مسألة تعرض الفنانين للقرصنة الفنية بالمغرب؟
فهو ما يعرض الفنانين لخسارة مالية ويضر بمصالحهم، لا تنفع الساحة الفنية المغربية بشيء فقد كانت و ما زالت السبب الرئيسي في إقفال أبواب الشركات الإنتاج و عزوفها عن المساعدة ،
بعض الفنانين يساندون القرصنة لأنها تساهم من انتشارهم ما رأيك؟
هذا ليس فنانا، هذا ضعيف جدا من يقول هذا الكلام، و إذا كان التوزيع بطريقة غير قانونية فإن هذا يشجع على الفساد، فالفنان يجب أن ينجح ألبومه بنفسه لا أن يقول أن القرصنة تساعد على انتشاره بالعكس القرصنة تجعله رخيصا ..
بعيدا عن الطرب، هل اقترح عليك مرة مشروع تمثيل؟
فتحت لي الأبواب أمام مشاركتي دورا صغيراً في فيلم أمريكي من إخراج المخرج الأمريكي « جاي بولجر » و أنا مستعد للتمثيل سينمائيا و مسرحيا مررت بتجارب مسرحية في طفولتي في المدرسة و دور الشباب،
أغتنم الفرصة من خلال هذا المنبر لتقديم الشكر الخاص وعظيم الإمتنـان لفنانة المتألقة لبنى ابيضار على الفيديو كليب شاركتني في تمثيله.
يقولون الشهرة متاعب ؟
نعم فيها متاعب وسلبيات لأنها تقيد الفنان الإحساس بان خطواتك محسوبة وأنفاسك محبوسة وعدم التلقائية غير مريح أنت كفنان يجب أن تكون على درجة من الانضباط والمسؤولية لأنك غدوة الشهرة تحول بيني وبين أن أعيش تفاصيل حياتى العادية بمتعة وصورة طبيعية لكن الجميل في هذه الشهرة أنها تمنحك حب الناس وتعطيك تأشيرة مرور لدواخل الآخرين وتفتح أمامك الأبواب المغلقة وتتيح لك فرصة تأسيس شبكة واسعة من العلاقات الإنسانية والاجتماعية هي البرهان عن مدى نجاح الفنان و حب الجمهور له.
ما هي مشاريعك الفنية المستقبلية ؟
العديد من الأعمال سترى النور قريبا كلها من كلمات و الحاني ستغنى من طرف مغنين ذو جنسيات مختلفة كالإسبانية « ريمديوس كورتيس الفينيزويلي تيتو رامون روميرو » و المغربي فريد غنام.
كلمتكم الأخيرة
أشكركم على إتاحة الفرصة لي للتعبير عن نفسي و للجمهور كي يتعرف علي و أتمنى ان أكون عند حسن ظن الجميع رمضان مبارك سعيد على الأمة المسلمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.