هذا ما يحدث لقلب المرأة عندما تتقدم في العمر

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مع تقدمك في العمر، يزداد خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية وغيرها من المشكلات التي قد تكون مباشرة أو غير مباشرة.

وبحسب دراسة نشرها موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي، فإن التقدم في العمر يعني ارتفاع خطر النوبات والجلطات القلبية، ويصبح القلب أكثر تيبسا، مع عدم انتظام النبضات.

مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية

مع تقدمك في العمر، تزداد فرصتك في الإصابة بنوبة قلبية. يبلغ متوسط ​​عمر الرجال الذين يصابون بأول نوبة قلبية 65 عاما.

بالنسبة للنساء، يبلغ هذا العمر 72 عاما، لكن انقطاع الطمث، الذي تميل النساء إلى تجاوزه في سن الخمسين، يقلل من كمية هرمون الإستروجين في الجسم. ويساعد الإستروجين في الحفاظ على مرونة الشرايين، وبالتالي تزداد مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية بمجرد أن يبدأ هرمون الإستروجين في الانخفاض.

زيادة الوزن

بحلول الوقت الذي تصل فيه إلى سن الخمسين، يتباطأ التمثيل الغذائي، أي العملية التي يستخدمها جسمك لتكسير الطعام للحصول على الطاقة، وذلك بنسبة 30٪. يمكن أن يؤدي التمثيل الغذائي البطيء إلى صعوبة الحفاظ على وزن صحي.

يزيد هذا من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم والسمنة. وكل ذلك يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

تيبس قلبك

مع تقدم العمر في الشرايين، تصبح عضلات قلبك أكثر تيبسا، وهذا يجعل من الصعب ضخ الدم جيدا، خاصة أثناء ممارسة الرياضة.

ارتفاع ضغط الدم

حتى لو لم تتعامل مع ارتفاع ضغط الدم بحلول منتصف الخمسينيات من العمر وحتى أواخرها، فإن خطر إصابتك به لا يزال 90٪.

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تصلب البطانة الداخلية الملساء لجدران الشرايين وإتلافها، ما يزيد من تصلب الأوعية الدموية ويرفع من مخاطر حدوث انسداد.

تغيرات ضربات القلب

يعد عدم انتظام ضربات القلب – ويسمى أيضا الرجفان الأذيني – السبب الرئيسي للسكتة الدماغية لدى كبار السن.

ويمكن أن يتسبب في تكوين جلطة دموية في قلبك. وإذا انفصلت تلك الجلطة وذهبت إلى دماغك، فقد تصاب بسكتة دماغية.

صعوبة النوم

نظرا لأن الجزء من الدماغ الذي يتحكم في دورة نومك يتقدم في العمر، فقد تلاحظ اختلافا في الوقت الذي تشعر فيه بالتعب.

غالبا ما تؤدي الشيخوخة إلى صعوبة النوم أيضا. ويمكن أن تؤدي قلة النوم إلى زيادة تصلب الشرايين ولويحات الكوليسترول، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

خطر الإصابة بالسكري لدى النساء

مع انخفاض هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث، لا يستخدم جسمك الأنسولين كما كان يفعل من قبل. هذا يزيد من فرص إصابتك بمرض السكري.

بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية والأعصاب التي تتحكم في قلبك.

تضيق الأوعية الدموية

الشيخوخة هي أحد عوامل الخطر لتصلب الشرايين أو تضيقها. يحدث ذلك عندما يتراكم الكوليسترول والدهون والمواد الدهنية الأخرى المعروفة باسم البلاك على الجدران الداخلية للشرايين، ما يسبب في تعطيل تدفق الدم إلى قلبك.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.