فريق “Enactus” للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة يحجز مقعده لتمثيل المغرب في مسابقة دولية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيمثل فريق إناكتس للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية (ENSA) بخريبكة ، المغرب في مسابقة إناكتس الدولية عقب فوزه في المسابقة الوطنية “Enactus Morocco”.

وتمكن الفريق من الظفر بهذه المسابقة الوطنية بتقديمه ل 3 مشاريع ، أولها مشروع “داتي” الذي يتعلق بإنتاج وتسويق بديل للقهوة على أساس نواة التمر.

وثانيها مشروع “Bistic” الذي يخص إنتاج وتسويق نوع من ملاعق الطعام المصنعة ،إسهاما في الحفاظ على البيئة ورغبة في وضع حد للملاعق البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة .

أما فيما يخص المشروع الثالث ، “Medi-co Call” ، فيتمثل في استقبال المكالمات من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية، وتزويدهم بالخدمات اللازمة لتجاوز مختلفت الأزمات، وبأسعار مناسبة ، مع ضمان سرية هوية المتصلين.

وفي كلمة لها بالمناسبة ، أشارت المديرة العامة ل Enactus Morocco ، مها الشفاء ، إلى أن هذه المنافسة الوطنية تشكل حدثا خاصا إلى حد ما ، حيث تفسح المجال الى اختيار ممثل المغرب في المسابقة الدولية المزمع تنظيمها من 14 إلى 21 أكتوبر القادم .

وأضافت أن “هذا الحدث يعد أيضا إحتفاء بالعمل والالتزام وشغف هؤلاء الشباب من أجل معالجة مختلف المشاكل العالقة في بعدها الاجتماعي والمجتمعي ، وذلك من خلال الانخراط في مجال الابتكار والعمل الريادي”.

وأشارت إلى أنه من أصل حوالي مائة مؤسسة للتعليم العالي المنضوية تحت لواء الشبكة ، والتي تحمل أكثر من 250 مشروعا ، هناك فقط 4 فرق هي التي تمكنت من إثبات مكانتها اليوم ، حتى تكون موضع اختيار بطل المغرب.

وقد نظم فرع المغرب لمنظمة “إناكتس” العالمية غير الحكومية، أمس السبت بمدينة الدار البيضاء، أكبر مسابقة وطنية لطلبة الجامعات في المقاولة الاجتماعية، من أجل اختيار ممثل المغرب في المسابقة الدولية من بين 35 بلدا.

ويذكر أن الدورة الثانية من مهرجان الابتكار المستدام، الذي يعد أول مهرجان هجين يجمع بين الرقمي والحضوري في المغرب، والمخصص أساسا للشباب حاملي المشاريع والمؤمنين بالابتكار المستدام ذو التأثير الكبير، عرفت مشاركة العشرات من طلبة الجامعات من مختلف المشارب والتخصصات.

وعلى امتداد خمسة أيام ، حرص المهرجان على الوفاء بالأهداف الخاصة بخطة التنمية المستدامة لسنة 2030 ، التي سطرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك عبر إتباع برنامج من الورشات التكوينية والمسابقات ما بين الفرق المشاركة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.