“توم وجيري” على نتفليكس.. هل يحمل رسالة تعايش؟

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعود شخصيتا ”توم“ و“جيري“ المصممتان كرسوم متحركة تاريخيا للظهور، من خلال منصة ”نتفليكس“ هذه المرة، في فيلم الفانتازيا والدراما والكوميديا ”2021,Tom and Jerry“ بإخراج من تيم ستوري.

ويرجع أصل هاتين الشخصيتين الشهيرتين والمحببتين للصغار والكبار، إلى المخرجين والكاتبين وليم هانا، وجوزيف باربيرا، حيث أطلقت حلقات الرسوم الكرتونية للصراع الكوميدي المستمر بينهما، منذ العام 1940 واستمرت حتى العام 1958، تم خلال هذه الفترة إنتاج 114 فيلما كرتونيا قصيرا، تجسد الصراع بين القط توم، والفأر جيري، حيث يحاول في كل مرة توم الانقضاض على جيري باعتباره وليمة، لكن في كل مرة يهرب الفأر، ويتسبب من خلال حركات وأفكار كوميدية فانتازية، باستفزاز القط.

وهكذا، يستمر العرض المضحك، المعشوق لدى الأطفال والبالغين، فيما حاز خلال هذه المدة على عدة جوائز للأوسكار، ولا يكاد يتوقف عن العرض على شاشات التلفزيون حتى هذه اللحظة.

بداية العلاقة

وتعود الشخصيتان للظهور في طور جديد، بإنتاج لشركة ”وارنر براذر أنيميشن“، وبكتابة من الرباعي كريج رايت، وكاتي سيلبرمان، وأبريل بروس، وكيفين كوستيلو.

ويعمل الفريق على تناول بداية العلاقة بين توم وجيري، وتخيل لأصل الصراع بينهما، حيث يظهر المشهد الافتتاحي للفيلم، طرد الحيوانين من الأماكن التي كانا يعيشان فيها، وتجمعهما الصدفة في حدث استفزازي لتوم من قبل جيري، ويكون المكان الجديد للصراع فندق رويال غيت في ولاية شيكاغو الأمريكية، الفندق الذي يعود أصله إلى 1930، ويعد الأعرق والأقدم في أمريكا.

ويتزامن دخولهما للفندق مع دخول كايلا ”كول جريس مورتيز“ التي تبحث عن عمل دون وجود مؤهلات لديها، وبسيرة ذاتية مزوّرة.

وفي الوقت الذي يكون الفندق على مشارف تنظيم حفل زفاف البرجوازيين الشهيرين بريتا وبين، اللذين يبحثان عن أفكار خارقة وحفل زفاف على الطريقة الهندية، بجلب فِيلة للقاعة، يكون على كايلا أن تعمل مبعوثة سلام لدى القط والفأر لإيقاف الخراب الذي يحدثانه في الفندق، بالضغط عليهما لقضاء فترة تعايش، مقابل البقاء في الفندق من بعدها.

دمج

في الفيلم هنالك دمج بين الرسوم الكرتونية لعدة حيوانات، وكاركترات مختلفة للإنسان، والمختلف عن الماضي هو خروج شخصيتي توم وجيري من استوديو الصورة المتحركة، بوضعهما في قالب من الطبيعة، من خلال برامج وأدوات الجرافيك، في مشاهد فانتازية، لكنها لم تكن تتخذ نفس المعيار، فمثلا لم يقع الأذى على الحيوان حال سقوطه من أعلى طابق في الفندق، فهل كان سيتحقق نفسه لو سقط إنسان؟ كما أن التباين في المعيار يظهر في وجود ملكة الكلام لبعض الحيوانات، وغيابها عن الأخرى.

على الهامش

وبدت فكرة التشويق في الأحداث مفضوحة منذ الثلث الأول من الفيلم، حيث سيعرف من يتابع الفيلم بأن مهمة توم وجيري إحداث الخراب في حفل الزفاف المنوي تنظيمه في الفندق، وهذا يعتبر كسلا في كتابة السيناريو.

كما أن توم وجيري لم يدخلا محورية الفيلم، بل كانا مكملين للبطولة، حيث احتدم الصراع حول قضايا أكثر أهمية من صراعهما، فكانت كايلا وترينس ”ميشيل بن“ مدير الحفلات الفندق، يشكلان صراعا محتدما وأكثر حيوية، كما وكانت حفلة الزفاف تمثل مسارا أكثر أهمية في الفيلم.

ويؤخذ على فريق عمل الفيلم، ظهور بريتا ”بالافي شاردا“ وزوجها بن ”كولن جوست“ في مشهد القُبلة المطولة خلال حفل الزفاف، في حين أن الفيلم مصنف على أنه ضمن مكتبة الأطفال على المنصة.

تكنولوجيا

فيما ظهر في الفيلم الدمج بين الأدوات التكنولوجية العصرية وبين الشخصيتين اللتين تواجدتا في القرن الماضي، فظهر جيري مع منتجات شركة أبل في حجرته داخل الفندق.

وتم تقديم مشاهد كوميدية تقليدية متقطعة لتوم وجيري في الفيلم، ولم تحدث اختراقا عما قدمه وليم وجوزيف، حتى أن تكرار فكرة قديمة في السينما، دون تطوير، يضعف من قيمة المنتج الجديد.

بان كي مون

أما شخصية كايلا كانت تحمل تناقضات كبيرة ما بين الفشل والنجاح، وغياب المؤهلات وامتلاك الذكاء، وكانت بأدائها اللامع وضحكتها الجاذبة، الأكثر حضورا في سياق الأحداث، حيث عملت عمل بان كي مون كمبعوث للأمم المتحدة، لتهدئة الصراع بين المتنازعين، والدعوة للتعايش بين توم وجيري، ولعل رسالة الفيلم السياسية والدافع لإنتاجه، يتركزان على فكرة للتعايش بين القوى المتنازعة، فيما قدمته الأحداث لشكل توم وجيري الأليف، في حفل الزفاف المعاد، والذي نجح أخيرا، لكن هل يتوقف الصراع بين القوى المتنازعة؟.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.