قبل يوم من مواجهة منتخب المغرب… إطلاق نار كثيف وسط العاصمة الغينية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت وسائل إعلام محلية، اليوم الأحد 5 شتنبر، أنه قبل مواجهة منتخب المغرب أمام غينيا بيوم واحد، شهدت العاصمة كونكاري إطلاق نار كثيف.

ونقلت وكالة “رويترز” عن شاهد عيان قوله إنه تم سماع دوي إطلاق نار كثيف في وسط كونكاري.

وأفاد المصدر العسكري لوكالة “سبوتنيك”، أن القوات الموالية للرئيس الغيني اعتقلت 25 عسكريا شاركوا في التمرد الذي شهدته العاصمة كوناكري.

وقالت وكالة “جون أفريك” الإخبارية إن انقلاباً جارياً في غينيا يوم الأحد.

في وقت سابق اليوم، وردت أنباء عن إطلاق أعيرة نارية في العاصمة كوناكري، بالقرب من مقر إقامة الرئيس الغيني ألفا كوندي.

وبحسب مصادر لـ”جون أفريك”، فإن الانقلاب هو من تدبير قوات الأمن الخاصة التي تشتبك الآن مع الحرس الرئاسي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن شاهد عيان، قوله إنه تم سماع دوي إطلاق نار كثيف في وسط كونكاري.

وأكدت “رويترز” مشاهد لمقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر دوي إطلاق النار الكثيف.

وقال مصدر عسكري إنه تم إغلاق الجسر الوحيد الذي يربط البر الرئيسي بحي كالوم، الذي يضم معظم الوزارات والقصر الرئاسي وتمركز العديد من الجنود بعضهم مدجج بالسلاح حول القصر.

وذكر مسؤول حكومي كبير أن الرئيس ألفا كوندي، لم يصب بأذى لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

وقال شاهد لوكالة “رويترز” إنه رأى مدنيا مصابا بأعيرة نارية.

وتتزامن محاولة الانقلاب العسكري تلك، مع استعداد منتخب المغرب لخوض مواجهته أمام منتخب غينيا، غدا الاثنين، ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال “قطر 2022”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.