بعد إبعاده عن “جزيرة الكنز”: “العلالي” يواجه مصيرا مجهولا داخل “دوزيم” وسط حديث عن إمكانية إيقاف برنامجه “رشيد شو”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

العبوبي عبد الحق

مصير مجهول جدا، ذلك الذي يواجهه المنشط التلفزيوني “رشيد العلالي” على بعد أسابيع قليلة من نهاية الموسم الـ 8 من برنامجه “رشيد شو” الذي يبث ليلة كل جمعة على القناة الثانية “دوزيم”، حيث أكدت مصادر مطلعة جدا أن غياب رؤية واضحة لدى إدارة القناة جعلها تفكر مليا قبل التأشير على إمكانية تمديد هذا البرنامج لموسم آخر من عدمه، سيما بعد أن فشل مقدم البرنامج طوال المواسم الماضية في ابتكار أسلوبه الخاص وأفكار وفقرات جديدة تبعده عن سياسة “الكوبي كولي” التي أغرقته في دوامة من الانتقادات اللاذعة جدا، حيث أضحت عبارة “الحموضة” صفة لصيقة به، تطارده عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي كان سببا كافيا بالنسبة للعديد من الوجوه الفنية المعروفة كي ترفض دعوة الحضور لهذا البرنامج.

المثير في الموضوع بحسب ذات المصادر، أن نسب المشاهدات التي كان يحققها هذا البرنامج خلال المواسم الماضية، سرعان ما تراجعت بشكل لافت وملحوظ، بل ولم يعد له تواجد أبدا بين البرامج التي تعتلي صدارة المشاهدة حسب الإحصائيات الرسمية لمؤسسة “ماروك ميتري” لقياس نسب المشاهدة، حتى بعض الحلقات التي راهن من خلالها “العلالي” على تحقيق نسب قياسية، من قبيل حلقة “الشاب خالد” و “كاد المالح”، كانت نتائجها صادمة جدا، ولم تتجاوز الحد المألوف، الأمر الذي اعتبر بمثابة صفعة قوية جدا بالنسبة لعدد من المستشهرين، الذين باتوا يفكرون اليوم في فك تعاقدهم مع البرنامج، بسبب تراجع مستواه ونسب مشاهداته، خاصة هذا الموسم، الذي اضطر خلاله مقدم البرنامج إلى الاستنجاد بضيوف من الدرجة الثانية الثالثة، بعد رفض أسماء وازنة الحضور لبرنامجه، الأمر الذي يعزز -حسب ذات المصادر- فرضية أن يكون هذا الموسم، هو آخر مواسم برنامج “رشيد شو”.

وجدير بالذكر، أن “العلالي” كان قد تلقى بداية هذا الموسم صفعة قوية جدا، حينما قررت إدارة برنامج “جزيرة الكنزة” الاستغناء عنه بشكل نهائي، والاعتماد فقط على زميله “هشام مسرار” من أجل تقديم هذا البرنامج، وهو الأمر الذي نجح “مسرار” في تنزيله بشكل فعال، حيث تسنى له دخول غمار المنافسة الرمضانية مع أكثر البرامج مشاهدة، بتجاوزه سقف 6 ملايين مشاهدة خلال الحلقة الأولى من هذا الموسم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.