شبكة القراءة بسلا تتوج الفائزين/ات بمسابقة القراء، تحت شعار " من أجل مغرب قارئ". - الحدث 24- Elhadat24 |جريدة الكترونية مغربية مستقلة.

شبكة القراءة بسلا تتوج الفائزين/ات بمسابقة القراء، تحت شعار ” من أجل مغرب قارئ”.

كتبه كتب في 11 أبريل 2021 - 9:00 م
مشاركة

 

متابعة /ع. ع

بحضور المدير الإقليمي بسلا، تلبية لدعوة فرع سلا لشبكة القراءة بالمغرب، انطلق الحفل الختامي لمسابقة القراء، يوم السبت 10/ 04/ 2021.

وفي كلمته، نوه  المدير بدور الفرع الشبكي في تكريس ثقافة القراءة بالمؤسسات التعليمية بالإقليم، معلنا عن استعداد المديرية لتقديم الدعم المادي و المعنوي للنهوض بمسابقة القراء في صيغها المقبلة.

بدوره رحب رئيس الفرع، ذ. محمد موسي -دينامو تنزيل مشروع القراءة – ، بالمدير الإقليمي، مثمنا التزامه بمنصوص اتفاقية الشراكة الموقعة مع المديرية في عهد المدير السابق.

كما ذكر ذ .موسي بأن الشبكة المحكومة برؤية “من أجل مغرب قارئ” ،تجد في المدرسة مجالا خصبا لترسيخ فعل القراءة، وذلك من خلال البرامج الوطنية والمحلية. وما مسابقة القراء التي اختتمت  دورتها  إلا اجتهادا محليا للبرنامج الشبكي “تأسيس أندية القراءة بالمؤسسات التربوية”، الهادف إلى زرع أنوية لأندية القراءة في المؤسسات المشاركة.

إثر ذلك أشرف  المدير الإقليمي رفقة رئيس الفرع على توزيع الجوائز ودروع الشبكة وشواهد تقديرية، على القراء الفائزين حسب مايلي ؛في صنف الابتدائي التلميذ إلياس الصغير من مدرسة سيدي ابراهيم، بمقاطعة عامر؛  في صنف الإعدادي التلميذة إسراء بوشلطة من مؤسسة بستان العلوم الخصوصية، بمقاطعة العيايدة؛في صنف التأهيلي التلميذة ياسمين العينوس من ثانوية محمد جمال الدرة، بمقاطعة المريسة.

وبتوجيه من مهندس المسابقة، ذ. محمد رحمات، انطلق برنامج الحفل المتنوع، بين فقرات فنية وعروض سردية للروايات موضوع المسابقة، أبان، من خلالها التلاميذ، عن حضور وازن على الخشبة، وتمكن قوي بالمادة وقدرة فائقة على الحكي والقراءة الشعرية الرصينة.

بينما شخص تلاميذ ابتدائية أبي حنيفة بالعيايدة مقاطع من الحكم الشعبية، شدت انتباه الحاضرين من أمهات وآباء ومنسقين وضيوف. ومن العدوة أبي رقراق، أهدى تلاميذ مدرسة قوس قزح الكبير بالرباط، عبر أستاذتهم خديجة بوكة، كتبا بالفرنسية مرفقة بفيديو تحفيزي لفائدة قراء الابتدائي تشجيعا لهم على تشخيص مسرحية “عيد الأمهات” المقتطفة من كتاب “Silence on joue” للأستاذة بوكة، مما خلف أثرا إيجابيا في نفوس المتلقين.

وقد كان لحضور الكاتبة المبدعة راضية العمري، مؤلفة رواية “مدن الحلم والدم”، الضيفة، القادمة من مدينة طنجة، وقع خاص على المشاركات والمشاركين، لما تتميز به من سماحة الخلق وطيب الكلمة، وهو ما تجلى في إشادتها بمشروع شبكة القراءة، وبفعالية فرع سلا وديناميته، خاصة في ابتداعه آليات لتكريس فعل القراءة لدى الناشئة.

وأمام اعتذار كل من د.محمود عبد الغني، مؤلف رواية “أوسكار” والروائية الزهرة رميج مبدعة “الذاكرة المنسية”، هيأ المنظمون لقاء خاصا، عبر تقنية “اللايف”، مع المبدع الواعد عبد المجيد سباطة، الذي ثمن إدراج روايته “ساعة الصفر”، ضمن المسابقة، منوها بفكرة “القراء” في الرفع من منسوب القراءة بين الأطفال والشباب.

هذا وشهد المركز السوسيو تربوي عقبة بن نافع يوم 09/ 04/ 2021، إجراء الدور الإقصائي النهائي للمسابقة بين تأهيليتين وأربع إعداديات، عرفت مستوى راقيا في تقنية الحكي، منحت الفوز لكل من تأهيلية محمد جمال الدرة، وإعدادية بستان العلوم الخصوصية. بينما شهد المركز نفسه يوم الجمعة 02/ 04/ 2021، الدور الإقصائي النهائي في حفظ وأداء قصيدة “صوت صفير البلبل” للشاعر العباسي الأصمعي، وقد تبارى في عرضها، أمام لجنة تحكيم نزيهة، قارئات وقراء يمثلون سبع مدارس مؤهلة، فاز من بينهم ممثل مدرسة سيدي ابراهيم التلميذ إلياس الصغير.

هكذا وعلى امتداد شهرين ونصف من الإقصائيات، في خمس روايات (بالعربية والفرنسية)وقراءة قصيدة، يسدل الستار عن مسابقة القراء في موسمها الثاني، بمشاركة 34 مؤسسة تعليمية من الأسلاك الثلاثة، تنتمي للقطاعين العمومي والخصوصي وموزعتين بين المجالين الترابيين الحضري والقروي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *