بسبب كورونا.. قرار “كروي” جديد يثير الجدل في مصر - الحدث 24- Elhadat24 |جريدة الكترونية مغربية مستقلة.

بسبب كورونا.. قرار “كروي” جديد يثير الجدل في مصر

كتبه كتب في 1 مارس 2021 - 9:42 ص
مشاركة

قررت اللجنة الثلاثية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم، إلغاء “مسحات” (فحوص) فيروس كورونا للاعبين والمدربين قبل مباريات الدوري المصري وكأس مصر هذا الموسم.

وجاء قرار اللجنة بعد رفض الأندية المصرية تحمل تكلفة المسحات، حيث أعطت اللجنة أندية الدوري الممتاز الـ18، مهلة 15 يوما لسداد 54 مليون جنيه تكلفة إجراء مسحات فيروس كورونا على اللاعبين والمدربين والأجهزة الإدارية والطبية خلال الموسم الماضي 2019 -2020، والموسم الحالي 2020 -2021.

وكانت عاصفة من الجدل قد أثيرت في الأوساط الكروية المصرية، نظرا لأن الإجراءات الاحترازية المفروضة في البلاد والمقررة من جانب الفيفا أيضا، تلزم بإجراء مسحات طبية للاعبين قبل أي مباراة لبيان إصابتهم بفيروس كورونا من عدمه.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أعلن في بداية عودة المباريات في يونيو الماضي، أن تكلفة المسحات يأتي تمويلها من الفيفا ولا تكلفة على الأندية فيها.

ولكن الأندية فوجئت في فبراير الجاري، أي بعد مرور ما يقرب من 8 أشهر على عودة المباريات، بخطابات تطالبها بدفع تكلفة المسحات التي أجريت للاعبيها خلال الموسمين الماضي والحالي.

وذكر موقع “آس” الكروي، أن اللجنة أرسلت خطابات لجميع الأندية بالدوري الممتاز، تطالبها بسداد 3 ملايين جنيه كجزء من تكلفة المسحات التي خضع لها اللاعبون والأجهزة الفنية والإدارية والطبية، مما أثار غضب الأندية التي رفضت السداد.

وقررت اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة المصري، خصم المبالغ التي أنفقتها لعمل مسحات كورونا للاعبين قبل مباريات الدوري من مستحقات الأندية لدى “الجبلاية”.

وسددت “الجبلاية” حتى الآن للجهات المسؤولة عن المسحات 24 مليون جنيه من أصل 50 مليون جنيه.

من جانبه، نشر في وقت سابق رجل الأعمال المعروف، رئيس نادي سموحة السكندري، فرج عامر، عبر حسابه على فيسبوك الخطاب المرسل من اتحاد الكرة ويطالبه بسداد 3 ملايين جنيه تكلفة مسحات لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي.

وأبدى فرج تعجبه من ذلك لأن الاتحاد أعلن من قبل أن الأندية لن تتحمل شيئا وأن التكلفة يتحملها الاتحاد والتمويل يأتي من الفيفا مؤكدا أن ناديه لن يدفع شيئا.

وقال عامر في تصريحات سابقة لموقع “سكاي نيوز عربية”، إنه تواصل مع المسؤولين باتحاد الكرة، مؤكدا اعتراضه ومعه رؤساء أندية آخرين على دفع مقابل المسحات، معتبرا أن ذلك “عكس ما تم إعلانه قبل أشهر، فضلا عن أن التكلفة المطلوبة ضخمة جدا”.

وأضاف أن مسؤولي الاتحاد طلبوا من رؤساء الأندية تقديم مقترحاتهم بشأن كيفية سداد تكلفة المسحات، لكن الجميع مصر على عدم تحمل الأندية لأي شيء لأن هذه إجراءات مفروضة من الفيفا ومن الدولة.

وأشار عامر أن اللجنة الطبية باتحاد الكرة متعاقدة مع شركة خدمات صحية خاصة تتولى توفير المسحات للاعبين، على مدى فترة تقترب من 8 أشهر.

وأضاف: “لم يبلغنا أي أحد بأن الأندية ستدفع شيئا مقابل المسحات التي وصلت لأكثر من 15 مسحة لكل لاعب بالفرق الأولى للأندية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *