باحث هولندي يتمكن من إختراق حساب الرئيس ترامب - الحدث 24- Elhadat24 |جريدة الكترونية مغربية مستقلة.

باحث هولندي يتمكن من إختراق حساب الرئيس ترامب

كتبه كتب في 23 أكتوبر 2020 - 5:25 م
مشاركة

الهالة هدى :

أفادت تقارير إعلامية أن الحساب الذي تؤثر تغريدات صاحبه، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في العالم، قد تعرض الأسبوع الماضي للإختراق، حين تمكن باحث هولندي من تخمين كلمة مرور الحساب الرسمي لترامب على تويتر.

وتمكن الخبير الأمني، فيكتور جيفيرز، من الوصول إلى رسائل ترامب المباشرة، وكان بإمكانه التغريد باسمه وتعديل بيانات ملفه الشخصي أيضا، بحسب ما ذكرته صحيفة “دي فولكس كرانت ».

وتعتبر هذه المرة الثانية التي يخترق فيها جيفيرز الحساب الرسمي لترامب على تويتر، بعد الأولى التي تعود لعام 2016 حينها كانت كلمة المرور هي: “yourefired“ والتي تعني “مطرود“.وقد نجح الباحث الهولندي في الولوج لحساب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية على تويتر، هذه المرة، بعد خامس محاولة، حين استعمل كلمة المرور الصحيحة وهي “maga2020!“.

وتعد حروف كلمة المرور اختصار لشعار: “Make America Great Again »، وتعني “لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى“.

وعلق جيفيرز على الحدث في تصريح لذات الصحيفة بالقول: “توقعت أن يتم صدّي بعد أربع محاولات فاشلة. أو سيُطلب مني على الأقل تقديم معلومات إضافية. سهولة الوصول إلى حساب ترامب تشير إلى أن الرئيس لم يستخدم تدابير أمنية أساسية مثل التحقق بخطوتين“.

ويعكس حدث اختراق الباحث لحساب ترامب الرسمي على تويتر أنه بإمكانه التواصل مع أزيد من 87 مليون متابع للرئيس الأمريكي، منهم أسماء وازنة في عوالم السياسة والاقتصاد والمال واللوبيات العابرة للقارات.

 

وأكد المتحدث انه حاول تحذير عدد من الهيئات والمؤسسات والأشخاص، مثل أعضاء في فريق حملة ترامب وعائلته، وأرسل رسائل عبر “تويتر” يسأل عما إذا كان شخص ما لفت انتباه ترامب إلى حقيقة أن حسابه الخاص به ليس آمنا.

كما قام هذا الباحث بوضع إشارات لحسابات وكالة المخابرات المركزية والبيت الأبيض ومكتب التحقيقات الفيدرالي و”تويتر” نفسها، لكنه لم يتلقى أي رد.

 

وبعد يوم من فتح الحساب، لاحظ جيفيرز أنه تم تنشيط التحقق المكون من خطوتين على حساب ترامب، وبعد يومين، تواصلت معه الخدمة السرية وشكروه على لفت انتباههم إلى المشكلة الأمنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *