مقاولون شباب بسيدي سليمان يطلبون حلا عاجلا لمعاناتهم - الحدث 24- Elhadat24 |جريدة الكترونية مغربية مستقلة.

مقاولون شباب بسيدي سليمان يطلبون حلا عاجلا لمعاناتهم

كتبه كتب في 12 يونيو 2020 - 7:24 م
مشاركة

الحدث24: ادريس بلوالي

كثر الحديث في الأونة الأخيرة في مدينة سيدي سليمان عن مشكل الشباب أصحاب تقديم القهوة المحمولة الذين وجدوا أنفسهم أمام قرارات إغلاق لمحلاتهم بشكل فجائي من طرف سلطات المدينة مباشرة بعد قرار استئناف هذا النشاط المهني المتعلق بتقديم القهوة المحمولة كنوع مسموح به للاشتغال شريطة توفير الشروط الصحية و الآمنة من انتشار عدوى فيروس كورونا ، و قد لقي ملفهم دعما واسعا من طرف شرائح المجتمع المدني بالمدينة . وقد التقت الحدث 24 ببعض هؤلاء الشباب من أجل تعرف المشكل الذي يعانون منه ، وكذا مطالبهم اتجاه هذا الملف المعقد حسب تصريحاتهم .
هذا و من أجل تقريب معاناة هؤلاء الشباب للرأي العام المحلي و الوطني ، قامت جريدة الحدث 24 بالتواصل مع بعض هؤلاء الشباب الحاملين لمشروع القهوة المحمولة والذي يعد من المقاولات الصغرى التي أرادها هؤلاء رزقا لهم و لأبنائهم تكفيهم عناء انتظار وظيفة قارة و في نفس الوقت الهروب من شبح البطالة الذي يخيم على شباب المنطقة .
وحسب ” م خ ” و هو أحد هؤلاء الشباب المتضررين من اغلاق محله ، أورد قائلا : ” قرار الاغلاق الذي طال مورد رزقنا الوحيد جعلنا في دوامة من المشاكل المادية مرتبطة بالكراء و فواتير مختلفة و ديون متراكمة ، حيث أننا استبشرنا خيرا عندما سمعنا أن القطاع سيستأنف نشاطه ؛ خاصة وأن معظمنا بقي بدون دخل خلال ثلاثة أشهر نتيجة الحجر الصحي الذي أعلنت عنه السلطات المغربية ” ، وأضاف ذات المتحدث قائلا : ” جلالة الملك محمد السادس نصره الله يشجع الشباب على المبادرة المقاولاتية و نحن كشباب ركبنا غمار هذه التجربة و منا من اقترض و منا من غامر برأسمال من عائلته … كل هذا من أجل أننا نصنع مسارا مهنيا شخصيا لنا يقينا من شبح الفقر و البطالة ” ، و اختتم ” م خ ” كلامه بتوجيه طلب للسلطات بمدينة سيدي سليمان من أجل فتح حوار مع أي جهة من أجل استئناف نشاطه الذي يعتبر مورد رزقه الوحيد خاصة وأنه متزوج وأب لأطفال، و أضاف انهم كشباب مستعدين لتسوية اي وضعية قانونية اتجاه هذا الأمر فقط إيجاد جهة ادارية تحاورهم حسب تعبيره .
و من جهته ، تحدث ” ه م ” بحرقة لا تقل حرقة عن زميله مضيفا : ” نحن كشباب منا من كان يشتغل قبل حالة الطوارئ الصحية بشكل عادي ، و كنا نستفيد من رخصة استثنائية لمزاولة نشاطنا ، لكنها سحبت منا إبان الفترة التي كنا نستعد فيها لإستئناف نشاطنا المهني إسوة بزملائنا ” و زاد قائلا : ” المسؤولون بالمدينة يقترحون علينا تجديد الرخص و جعلها رخصة خاصة ببيع البن ، لكننا نتوفر على محلات صغيرة لا طاقة لها بنشاط تجاري كهذا ، و إنما نحن أصحاب مقاهي صغيرة تقدم خدمة بيع القهوة المحمولة ” ، و قد جدد ” ه م ” نفس مطالب زميله السابقة و المتمثلة في المطالبة بفتح حوار مع المسؤولين و أنهم على استعداد لأي تسوية قانونية إن كان سبب الإغلاق مرتبط بعدم احترام القانون حسب وصفه .

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. يجب على السلطة محاسبة أرباب المقاهي منهم من يعمل في السلطة ويستغل منصبه على المواطنين ولديهم عدة مداخيل أين هوا القانون الدولي وحقوق الإنسان وحقوق المقاولون. أرباب المقاهي من أكبر اللصوص يمتصون دم الخدم وبأجر قليل والغش في الجودة وسرقة الكهرباء وسرقة الماء … والكثير من النقاط السوداء والغش والسرقة . أصحاب القهوة المحمولة يستحقون الدعم الكامل والتشجيع لأنهم يعملون على الجودة على نضافة على الصمعة على المعاملة ونقطة أخرى يقدمون خدمة مكشوفة للزبائن والثمن رمزي أتمنى من السلطة المحلية أن تساعد الشباب وقمع أرباب المقاهي واللصوص… ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *