انطلاق القافلة الوطنية للتوعية و التحسيس حول وباء كورونا (كوفيد-19) بتراب جهة الرباط سلا القنيطرة. - Elhadat24 |

انطلاق القافلة الوطنية للتوعية و التحسيس حول وباء كورونا (كوفيد-19) بتراب جهة الرباط سلا القنيطرة.

كتبه كتب في 15 سبتمبر 2020 - 1:01 ص
مشاركة

ع. عسول

تفاعلا مع مقتضيات الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى السابعة و الستين لثورة الملك و الشعب، الذي دعى للتعبئة مز أجل الحفاظ على صحة المواطنين في ظل هذه الأزمة التي يتطلب الحزم فيها و التوعية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد؛أعطى كل من محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم رفقة عثمان كير، مدير الشباب و الطفولة و الشؤون النسوية، انطلاقة القافلة الوطنية للتوعية و التحسيس للتصدي لوباء كورونا (كوفيد-19)، المنظمة من طرف المكتب الجهوية للجامعة الوطنية للتخييم بجهة الرباط سلا القنيطرة، بشراكة مع وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة – قطاع الشباب و الرياضة،وذلك بعد زوال يوم الأربعاء 09 شتنبر الجاري بمقر الجامعة الوطنية للتخييم بالرباط، تحت شعار : “الإلتزام، النظافة، التباعد و الكمامة مسؤولية وطنية و أخلاقية”.

ويأتي تنظيم هذه القافلة في إطار الإنخراط في التعبئة الوطنية قصد التحسيس و التوعية ضد جائحة كورونا،حيث وضع المكتب الجهوي برنامج موزع بالأيام على المدن المتواجدة بالجهة.

و في هذا السياق، قدم محمد السملالي، رئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بجهة الرباط سلا القنيطرة، بحضور العربي القصاوي المدير الإقليمي لوزارة الثقافة و الشباب و الرياضة بإقليم القنيطرة، و رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، و السلطة المحلية، و عدد من الجمعيات و المنظمات و فعاليات المجتمع المدني و وسائل الاعلام، صباح يوم السبت 12 شتنبر 2020، بعدد من الفضاءات بمدينة القنيطرة، مجموعة من النصائح الوقائية، كما شرح عدد من الخطوات التي يجب الالتزام بها في هذه الظرفية، و ذلك في ظل الوضعية الوبائية الراهنة التي تجتاح مختلف مدن المعمور، التي أقل ما يقال عنها أنها مقلقة و غير مطمئنة.

و أضاف محمد السملالي، “لقد أصبح من الضروري تظافر الجهود لمواجهة هذه الأزمة وفق البروتوكول الصحي و الإلتزام بكل التدابير الاحترازية الوقائية، التي أقرتها السلطات المختصة للحد من تفشي جائحة كورونا، للحفاظ على الوطن و المواطن بكل مسؤولية.

و تميزت القافلة بتوزيع كميات من الكمامات على مواطنات و مواطنين بعدد من أحياء مدنية القنيطرة، أولاد أوجيه، قصبة المهدية، و سيدي الطيبي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *