العطاء غير المشروط يدفع شاب من القنيطرة إلى القيام بمبادرة مجانية على العالم الأزرق حققت نجاحا كبيرا - Elhadat24 |

العطاء غير المشروط يدفع شاب من القنيطرة إلى القيام بمبادرة مجانية على العالم الأزرق حققت نجاحا كبيرا

كتبه كتب في 5 سبتمبر 2020 - 12:39 م
مشاركة

لبهالة هدى :

 

 

العطاءغير المشروط من أفضل وأثمن العطاءات الأخرى التي يمكن للإنسان تقديمها خصوصا حين يتعلق الأمر بالعطاء المعرفي، الذي وإن تقلصت الذاكرة وتزاحمت الأفكار والأحداث بداخلها ستبقى محتفظة بأولئك الأشخاص الذين ساهموا في الغنى الفكري الخاص بنا.

 


فالبعض يختار طريق العلم والمعرفة لدوافع شخصية بدءاً من المعرفة نفسها وتغذية العقل والروح بالعلم، وثانيا لأهداف تتعلق بالنجاح في الجانب العملي والشخصي،  لكن البعض الآخر يطمح لأكثر من هذه الأمور المشتركة بين الأغلبية، فيبحث عن مشاركة مخزونه المعرفي مع الآخر ولأجل الآخر، وهذا ما تلخصه مبادرة صلاح الدين إدبوكات إبن مدينة القنيطرة، والذي اختار العالم الأزرق لتعليم اللغة الألمانية مجانا .
 
 فبعد إنهاء مساره الدراسي بسلك الماجستير بالمغرب في تخصص الدراسات الألمانية المتعددة الثقافات، دفعه شغفه للعلم إلى السفر إلى ألمانيا لدراسة الدكتوراه، وبعد عودته إلى بلده الأم (المغرب) قام بإنشاء مجموعة على الفايسبوك، أطلق عليها إسم ” نتعلمو فابور “, والتي خصصها لتعلم اللغة الألمانية مجانا، كما انضم إلى مجموعتين إضافيتين على الفايسبوك من أجل نفس الهدف, إذ تحقق الايفات التي يقوم بها عبر المجموعات الثلاث نسب مشاهدة عالية، وتمكن عدد كبير من الراغبين في تعلم اللغة الألمانية من إتقان هذه اللغة.
 
وصرح صلاح الدين إدبوكات أن بوادر الفكرة أتت أولا من حبه للعمل التطوعي ,وثانيا أتت بعد عودته من ألمانيا وعلمه أن اللغة الألمانية تدرس في بعض المعاهد والمدارس الخاصة بأثمنة باهضة, تترواح بين 500 درهم في المدن الصغرى، و 2500 في المدن الكبرى، وهو ما يجعل هذه اللغة مقتصرة على شريحة معينة، ومن هنا أنشأ أول مجموعة ” apprendre gratuitement”، وانضم إلى مجموعتين إضافيتين، إذ يتجاوز المتابعون لدروس الألمانية التي يلقيها صلاح الدين أكثر من ألف متابع. 
 
ومكنت هذه البادرة الشبابية مجموعة كبيرة من الشباب المغاربة الراغبين في تعلم اللغة الألمانية، من تعلم قواعدها وكل ما يرتبط بها، من أجل تسهيل الطريق أمام الراغبين في العمل بشركات ألمانية بالمغرب أو مراكز الإتصال، أو حتى من يرغب في السفر إلى ألمانيا مستقبلا من أجل العمل أو متابعة الدراسة.

تعليقات الزوار ( 6 )

  1. الله يجازيه بالخير
    بالفعل كل يوم سبت يقوم ب “لايف” على الفيسبوك لتعليم الفيسبوكيين اللغة الألمانية وقواعدها .

  2. من المبادرات الرائعة و النادرة و التي قام بها الأخ صلاح الدين مشكورا على مجهوده. الصراحة أنه ساعدني أنا شخصيا كثيييرا خاصة أنني أعيش في مدينة لغتها ألمانية، بفضل مبادرته و التزامه و مجهوده الجبار بدأت أستطيع القراءة رغم صعوبة اللغة و كذلك تعلمت الكثير من الأساسيات في ظرف وجيز. أتمنى له التوفيق و أسأل الله العلي أن يجعل ما يقدمه من علم في ميزان حسناته.
    شاب محترم جدا و يستحق الأفضل. دمت متألقا أخي صلاح الدين إيدبوكات

  3. استاذ متواضع ونشكره على مجهوداته الجبارة و على طيب خاطره لتوصيل المعلومة بطريقة بسيطة تجعلك تحب اللغة أكثر.

  4. هذه السطور قليلة جدا في حق هذا الشاب الغيور على مستقبل بلده، والمتطلع لمستقبل تعليمي أفضل بالمغرب. مبادرة قيمة جدا من طرفه ومن طرف إلادمينات الساهرة على المجموعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *