تكاليف عيد الأضحى تنضاف إلى أزمة كورونا - Elhadat24 |

تكاليف عيد الأضحى تنضاف إلى أزمة كورونا

كتبه كتب في 28 يوليو 2020 - 1:01 م
مشاركة

محمد كنجيح

من أزمة كورونا إلى تكاليف  عيد الأضحى ، على مدى أربعة أشهر الماضية ووضع الأسر المغربية يزداد تأزما ، والتكاليف تزداد أكثر وتثقل كاهل الأسر الفقيرة والمتوسطة ، لما يتطلبه شهر رمضان المبارك من تكاليف مضاعفة ، مقارنة بالأشهر الأخرى من السنة ، مع العلم أن هذا الأخير شهر الغفران وشهر التقشف ، وليس شهر الإسراف والتبذير ، وهذا موضوع اخر ، وماجعل معاناة هذه الفئة تزداد تفاقما ، غلاء فواتير الكهرباء مقارنة بالأشهر الاخر من السنة ، مما تسبب في احتجاج مجموعة من الأسر على هذا الغلاء ، بل تمت إثارة ومناقشة هذا الغلاء غير المبرر داخل قبة البرلمان ،  لكن الأمر لم يتوقف هنا بل وجدت هذه الأسر شبح عيد الأضحى يقترب ، وما ينتظرهم من متطلبات ، التي تقترن لامحالة بعيد الأضحى ، وفي غفلة منهم وانشغالهم بجائحة كورونا ومايحصدوه من ضحايا ، وما خلفه ذلك على نفوسهم .

كل ذلك لم يعفيهم من شبح (  الحولي ) ، مجموعة من الأسر تلتجئ للقرض كحل آن ، وبالأخص في هذه الظرفية الصعبة ، حيث مجموعة من العمال فقدوا شغلهم ، بسبب تضرر مجموعة من القطاعات من هذه الأزمة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ، لكن هل من الضروري تكليف النفس ما لا تطيق من أجل شراء كبش العيد  إلى درجة اللجوء إلى القروض ، أم أن الأمر لا يعدو أن يكون سنة مؤكدة ومقرونة بالإستطاعة كما جاء في الشرع ؟

وبالتالي ما يساهم في تفاقم الأوضاع ويؤزم الوضع ويزيده تعقيدا أكثر مماهو معقد ، هو فهم مجموعة من المسائل في الدين فهما خاطئا وجعلها من مجرد عبادة مقرونة بالإستطاعة إلى هاجس يثقل كاهل هذه الأسر  ، وهذا يخالف المقصد من شعيرة عيد الأضحى .

   وفي الأخير يمكن القول أن الأزمة فعلا  تضرر منها الجميع بنسب متفاوتة ، وكل حسب طبقاته الاجتماعية المنتمي إليها ، لكن لا يمكن أن ننكر أن ثقافة التباهي وجهل المقصد من بعض الشعائر له دور كبير في تفاقم الأوضاع أكثر لدى الفئة الهشة .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *