اتحاد أولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص ينظم أيام تضامنية - Elhadat24 |

اخبار وطنية

13:25

تهنئة مولود جديد

اتحاد أولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص ينظم أيام تضامنية

كتبه كتب في 10 يوليو 2020 - 4:54 م
مشاركة

ع. عسول

سعيا منه لإيجاد حل منصف وعادل لطي هذا الخلاف الذي تحول في نظرنا إلى مشكل عمومي يهم ما يقارب مليون ونصف أسرة؛وفي إطار مرافعته الجادة والمسؤولة وإشراكا للهيئات السياسية والنقابية والحقوقية واتحادات وجامعات حماية المستهلك، وهيئة الدفاع – المحامون، ينظم “إتحاد آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص بالمغرب”، أياما تضامنية مع مطالب الأسر المتمدرس أبناؤها بالتعليم الخصوصي، تبث مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك حسب البرنامج التالي من الساعة الثامنة مساء إلى العاشرة ليلا:

– الخميس 9 يوليوز 2020: تدخلات الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان؛

– الجمعة 10 يوليوز 2020: تدخلات النقابات الممثلة في البرلمان والجمعيات الحقوقية وهيئات حماية المستهلك؛

– السبت 11 يوليوز 2020: هيئة الدفاع – مرافعات قانونية رمزية مؤازرة.

وأوضح بلاغ للإتحاد توصل به موقع احداث انفو
أن تنظيم هذه اليام التضامنية يأتي في سياق تداعيات الجائحة الوبائية كوفيد 19 على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وما خلفته من أوجه للخلاف بين أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص ومهنيي القطاع حول الرسوم المدرسية عن أشهر الحجر الصحي؛ واعتبارا للمشاكل المطروحة على مستوى التعليم عن بعد الذي قررته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كبديل عن التعليم الحضوري، ومن الحركية التي تعرفها الساحة، حيث تتصاعد موجة الاحتجاجات عبر مجموعة من الأقاليم للأسر التي ترفض أداء رسوم غير مستحقة عن خدمات غير منجزة والتي يحددها دفتر تحملات التعليم الخصوصي، بالإضافة إلى العديد من الممارسات والاتفاقات والشروط التي تم وضعها لمنع المنافسة الحرة، كممارسة ممنوعة بموجب قوانين حماية المستهلك”..

كما تاتي هذه الفعاليات التضامنية في ظل الغموض الحاصل حول آفاق الدخول المدرسي المقبل وسط أجواء التوتر الحالية، مع مآلات مبادرة الوساطة التي تقوم بها الوزارة والتي نعتبرها وساطة طرف واحد لن تؤدي إلى النتائج المتوخاة منها وإيجاد حلول لهذا المشكل المفتعل وخاصة أمام غياب الطرف الثاني الرئيسي والأهم المتمثل في: “آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص”؛

وذكر الاتحاد بالمنهجية التي يتبناها مهنيي قطاع التعليم الخصوصي والمتمثلة في رفض كل أوجه الحوار مع تمثيليات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص والإصرار على معالجة الملفات بشكل فردي.

كما وقف البلاغ على العرض الذي تقدم به اتحاد آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص في حده الأقصى على أرباب المؤسسات، انطلاقا من مبدأ “الأداء مقابل الخدمة” ، والمتمثل في:

– إعفاء جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا عملهم جزئيا أو كليا من أداء واجبات تمدرس أشهر: أبريل، ماي، يونيه 2020.

– أداء بقية الآباء والأمهات لنسبة 50 في المائة من واجبات تمدرس أشهر: أبريل، ماي 2020 والإعفاء الكلي من واجبات تمدرس شهر يونيه 2020.

– تعتبر واجبات الأطفال في التعليم الأولي غير واجبة نظرا لعدم إدراج الوزارة الوصية لخدمة التعليم عن بعد ولا تخضع لتنقيط – ونتيجة نهاية السنة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *