الكوبابي أعلى سلطة في إقليم آسفي - Elhadat24 |

الكوبابي أعلى سلطة في إقليم آسفي

كتبه كتب في 12 فبراير 2020 - 2:10 م
مشاركة
عبد الرحيم الكوبابي

كثيرون هم من يعتقدون أن عامل إقليم آسفي السيد الحسين شينان، هو أعلى سلطة في إقليم آسفي، لكن الواقع المر يؤكد وبالأدلة القاطعة أن البرلماني السابق عبدالرحيم الكوبابي هو أعلى سطلة في إقليم آسفي، بل الأكثر من هذا فهو شخص فوق القانون ، يتحكم في كل شيء ،ولا أحد يستطيع الأقتراب منه ، حتى السيد عامل إقليم آسفي لم يستطع تطبيق القانون عليه خوفا من غضبه .
ومن بين الأدلة التي تؤكد أن السيد البرلماني السابق عبدالرحيم الكوبابي هو أعلى سلطة في إقليم آسفي وشخص فوق القانون ، هو إحتلاله للملك العمومي ومعلمة تاريخية بآسفي وتحويلها إلى مقهى مساحتها 250 متر دون أي رخصة ، ورغم قرار وزراة الداخلية الصادر منذ أكتوبر سنة 2017 بهدم المقهى ، إلا أن عامل إقليم آسفي لم يستطع تنفيذ القرار خوفا منه ، لأنه أقوى من عامل الإقليم .
والأمر الثاني الذي يؤكد أن البرلماني السابق عبدالرحيم هو أقوى رجل في الإقليم أن المجلس البلدي لآسفي لم يضع إسم الكشك الذي إحتله الكوبابي ضمن لائحة الأكشاك التي لا تحترم المساحة الموجودة في العقد بل أكثر من ذلك عمدوا إلى تغيير نوع الأنشطة التجارية غير تلك التي أعدها قسم الممتلكات بالجماعة حيث لوحظ خلال دورة فبراير غياب الكشك الذي حوله الكوبابي إلى مقهى غير قانونية وهي موضوع الهدم بقرار من وزرارة الداخلية عن لائحة الاكشاك المعروضة على أنظار المنتخبين خلال الجلسة مما يؤكد أن البرلماني السابق فوق القانون ولا أحد يستطيع إيقافه.
ولا ننسى حصوله في وقت وجيز على رخصة خمارة تقع في منعرج خطير بطريق سيدي بوزيد بآسفي رغم إحتجاجات الساكنة مما يؤكد لنا مرة أخرى أن السيد الكوبابي رجل خارق للعادة .
أما فضائح البناء العشوائي بجماعة حد حرارة بإقليم أسفي فهي أيضا تؤكد أن السيد المستشار البرلماني السابق الكوبابي يفعل ما يريد ومتى يريد دون أن يستطيع أحد إيقافه حتى السيد عامل إقليم آسفي بنفسه.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. ادعو السلطة المركزية وعلى رأسها وزارة الداخلية أن تتدخل لإيقاف هدا الطاغية وحدف مقهاه و خمارته من خريطة اسفي على الاقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *