ندوة صحفية بالمركز الثقافي الروسي بالرباط لعرض برنامج فعاليات الدورة2 لمهرجان "مبدعون في الذاكرة" - Elhadat24 |

ندوة صحفية بالمركز الثقافي الروسي بالرباط لعرض برنامج فعاليات الدورة2 لمهرجان “مبدعون في الذاكرة”

كتبه كتب في 23 يناير 2020 - 11:39 ص
مشاركة

تقرير حسن الحماوي

شهدت رحاب المركز الثقافي الروسي صبيحة امس الاربعاء 22يناير2020- تنظيم ندوة صحفية لتقديم برنامج فعاليات الدورة2 لمهرجان “مبدعون في الذاكرة” ( دورة الفنان الراحل العربي الدغمي) والذي يحمل شعار: “العربي الدغمي، فنان أصيل، خفيف الظل”.

الندوة إفتتحها الاستاذ عبد العاطي الدغمي عن المركز بكلمة أوضح فيها أسباب إختيار هذا الفضاء بتنسيق مع الجهتين المنظمتين مؤسسة أطلس ماروك للعمل السوسيوثقافي وجمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة كونه هو الاخ للراحل العربي الدغمي وثانيا لتقريب المسافة لمختلف وسائل الاعلام لحضور الندوة مبرزا في الوقت ذاته ان هذه الاخيرة تأتي تخليدا للذكرى الخامسة والعشرون لوفاته ،وتوجه الدغمي بطلب الى الصحفيين بضرورة تسليط الضوء على هذه الشخصية التاريخية وتخصيص جزء كبير من صفحات جرائدهم الورقية والالكترونية لإستقطاب حضور وافر للحفل الذي سيقام بمسرح محمد الخامس في 30من شهر يناير الجاري .

وفي كلمة للفاعل الجمعوي عبد العزيزالرابحي رئيس المؤسسة أشار فيها الى أهمية الحدث مبرزا في الوقت ذاته أنه يأتي في اطار ثقافة الاعتراف بالفنانين والادباء والمفكرين، وربط الصلة بين السلف والخلف ورغبة في إطلاع الشباب المغربي على مخزون رواد الفن المسرحي الذي عرفته الساحة الثقافية خلال السنوات الماضية ،وأوضح أن هذا المهرجان هو بمثابة بحث في ذاكرة تاريخ المسرح المغربي وتنقيب عن الرواد لتمكين الجيل الجديد من إكتساب المعرفة وكشف أغوار تاريخنا الفني المشرق.
وفي ذات السياق طلب الرابحي من مسؤولي المركز بضرورة التفكير في عرض مجموعة أفلام الراحل الدغمي وإمتاع الجمهور المغربي العاشق لفن الزمن الجميل .
من جانبه أكد الاستاذ عبد الرحمن الكرومبي رفيق درب الراحل العربي الدغمي على وطنيته وصدقها في تحمله عناء إنجاز قافلة الفنون في الصحراء انذاك وتضحيته بالغالي والنفيس في الدفاع عن حوزة الوطن معتبرا أنها مجهودات جبارة خلفها الفنان الدغمي وبصمات مشرقة في تاريخ المسرح المغربي ملتمسا من المسؤولين إطلاق إسمه على بعض الاجنحة في بعض مؤسسات الدولة .
ولم يفت الفاعل الجمعوي والشاعر محمد الملوكي التنويه بهذه الالتفاتة في حق الراحل وشكر الجهات المنظمة لهذا الحدث التي مافتئت تولي عناية كبيرة للمبدعين الذين بصموا تاريخ الفن المسرحي المغربي، بحيث هناك العديد من الوجوه التي تستحق التنقيب عليها ونشر إبداعاتها المتميزة من جديد للناشئة ليستلهموا من الابداع والعبر.


وفي ذات السياق قدم عرضا بأهم فقرات الحفل الذي سيشهد أداء مقتطفات فنية لبعض المجموعات ومشاركة فنانين من ضمنهم سعيد المجاهد وعزيزة ملاك والفنان بنسعيد ومجموعة كناوة وفنان الملحون البشير الخضار والفنانة نورا جليلي واحمد المسناوي ،بالاضافة الى محطات للاحتفاء ببعض رموز الفنون المغربية الرائعة ويتعلق الأمر بالدكتور عبد الكريم برشيد رائد المسرح الاحتفالي بالمغرب والعالم العربي ، والأديب الأستاذ عبد الكامل دينية ، وكذلك بالفاعل الجمعوي الأستاذ عبد الحق الدغمي.

الندوة عرفت حضور متميز لابناء الراحل الدغمي “الحسن والحسين” اللذان أكدا في تدخلاتهم على أهمية هذا الاحتفاء في عمقه وبالخصوص الرغبة في اطلاع الشباب من الزمن الحالى على منجزات عمالقة المسرح المغربي ليس فقط العربي الدغمي ولكن هناك أمثاله كثير من قبيل حمادي عمور، عبد الله بنشقرون والتونسي باعتبارهم رواد كبار يجب التنويه بأعمالهم الخالدة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *