نساء مشاهير يطالبون إدارات السوشل ميديا بالحد من ظاهرة التحرش

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وقّع عدد من النساء الشهيرات في العالم بحكم عملهم السياسي والرياضي رسالة مفتوحة تطالب باتخاذ إجراءات حقيقية للتصدي للإساءات التي ترتكب بحق النساء عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي السوشل ميديا .
وكان من بين الموقعّات على هذه الرسالة رئيسة الوزراء الأسترالية السابقة، جوليا جيلارد، ولاعبة التنس الأمريكية السابقة، بيلي جين كينغ، والممثلتان البريطانيتان، ثانديوي نيوتن وإيما واتسون، ونشرت على منصة (جيل المساواة) التابعة للأمم المتحدة.
وقالت جيلارد رئيسة الوزراء الأسترالية السابقة لاذاعة بي بي سي “عندما كنت رئيسة وزراء أستراليا، مثلي مثل نساء أخريات يعملن في المجال العام، كنت أتلقى بانتظام عبر وسائل التواصل الاجتماعي رسائل قبيحة فيها تمييز ، بما في ذلك تداول رسوم كرتون إباحية”.

وأضافت أن الأمر جعلها “غاضبة ومحبطة، لأن المرأة لا تزال تواجه مثل هذا النوع من الإساءة”.

الرسالة تم توجيهها إلى الرؤساء التنفيذيين في كل من فيسبوك وغوغل وتيك توك وتويتر، وطلبت منهم “إعطاء الأولوية بشكل عاجل لضمان سلامة النساء على هذه المنصات”.

وردا على ذلك، قال رؤساء منصات وسائل التواصل الاجتماعي إنهم سيلتزمون بتحسين أنظمة الإبلاغ عن الإساءات، وإتاحة للمستخدم تصفية ما يمكن أن يراه والأشخاص الذين يمكن له التفاعل معهم عبر الإنترنت.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.