مطرودو معمل السكر لواد بهت بسيدي سليمان ييناشدون جلالة الملك التدخل من اجل ان تفي إدارة المعمل بوعودها‎

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:سيدي سليمان: جلال كني

يعيش مطرودو معمل السكر لواد بهت سابقا سونابيل حاليا بسيدي سليمان حالة من التشرد والضياع جراء ما تعرضوا له من طرد تعسفي،حيث أن المأساة بدأت ذات أيام سنة 2005 حين تم إغلاق معمل سونابيل حيث قامت الشركة المشغلة بطرد اكثر من 70 من العمال بطريقة تعسفية،ماترتب عنه تشريد للعائلات وبيع للممتلكات (أثات البيوت على بساطته) وإخراج الأطفال من المدارس لانعدام إمكانيات توفير المستلزمات المدرسية وعدم القدرة على اللجوء إلى التطبيب لارتفاع التكاليف والطرد من المنازل لعدم أداء واجبات الكراء، ففكروا في الالتجاء إلى مفتش الشغل للمطالبة بحقوقهم،وبعد اجتماع اللجنة الوطنية للبحث والمصالحة والدي انعقد بمقر مديرية الشغل بتاريخ 13/03/2008 تم بموجبه الاتفاق بتشغيل العمال المطرودين ورفع أجورهم وتعويض العمال الراغبين بالمغادرة وهو موضوع مراسلة المدير العام لشركة سونابيل سيدي علال التازي الموجهة الى السيد المندوب الإقليمي للشغل بالقنيطرة والتي تتوفر الحدث24 على نسخة منها مؤكدا التزام المعمل بتشغيل المطرودين من معمل سيدي سليمان بمعمله سيدي علال التازي ورفضها التعويض عن المغادرة،وهو الشئ المنافي تماماً لما جاء في محضر اللجنة الوطنية للبحث والمصالحة والذي تتوفر الجريدة أيضاً على نسخة منه،الذي ينص بالحرف على تعويض العمال،وهو ما اثار استياء العمال والذين راسلوا وآلية جهة الغرب اشراردة بني احسن آنذاك بتاريخ 10/02/2016،مطالبين إياها التدخل لإنصافهم ومستنكرين إهمال عامل الإقليم الجانب الاجتماعي للعمال والذين قضى زهاء عقدين من الزمن في خدمة المعمل،علما ان أراضي المعمل وبعد إغلاقه فوتت جزء منها الى مرجان والجزء الأخر الى السكن الاجتماعي،وملتمسين إياها التدخل لدى إدارة معمل السكر لواد بهت سابقا سونابيل حاليا وإعطائهم الأسبقية في التشغيل او تعويضهم وأن يلتزم المعمل بوعودها اي قطعها على نفسه بمحضر اجتماع اللجنة الوطنية للبحث والمصالحة،وإلى حدود الساعة لم يتوصلون بأي رد حسب ما علمت به الجريدة من مصادرها الخاصة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.