مدريد تطالب الرباط بوقف تدفقات الهجرة غير النظامية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

طلبت إسبانيا من المغرب استئناف عملية عودة المهاجرين المغاربة الوافدين إلى المدن الأوروبية، وخاصة من إسبانيا، بعد أن اجتمعت الحكومتان أمس الخميس في الرباط في سياق اتفاق المجموعة المشتركة الدائمة المغربية – الإسبانية حول الهجرة، وهو منتدى تناول فيه استراتيجية “تثبيط” الهجرة غير النظامية.

كما أصر ممثلو إسبانيا على ضرورة تسيير دوريات الشرطة المختلطة بين البلدين، في العمل المشترك عند العودة، “كعنصر مثبط للمغادرة إلى جزر الكناري، التي تثبت أنها أداة فعالة في تفكيك شبكات الاتجار في البشر”.

ويأتي الاجتماع في إطار “خارطة الطريق” المتفق عليها في 7 أبريل بعد اجتماع بين رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، وملك المغرب محمد السادس.

وبحسب وزارة الداخلية الإسبانية، فقد اتفق البلدان على “تعزيز الحوار” بين المسؤولين رفيعي المستوى، كما حدث يوم الأربعاء في اجتماع آخر حول الاستعدادات لعملية مرحبا 2022، والتي يتم استئنافها هذا العام بعد تحسن الوضعية الوبائية.

ووفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية الإسبانية، فقد انخفض عدد المهاجرين الذين يصلون بشكل غير نظامي إلى جزر الكناري في شهر أبريل بنسبة 78.1 بالمائة مقارنة بمن وصلوا في شهر يناير، وهناك 10180 مهاجرا وصلوا إلى إسبانيا بشكل غير نظامي، وصل منهم 4202 مهاجرًا في يناير، مقارنة بـ 1473 مهاجرًا تم تسجيلهم الشهر الماضي.

كما أصرت إسبانيا على استئناف الحوار الثنائي الدائم بشأن الهجرة، مع التركيز على “الجهود” القنصلية لتسريع منح التأشيرات.

وجاء في البيان الرسمي “هذا في مصلحة الطرفين بتشجيع التنقل المنظم والمنتظم. تريد إسبانيا المزيد والمزيد من الطلاب المغاربة لتحسين تدريبهم الأكاديمي في المؤسسات الإسبانية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.