ماغواير يتسبب بإصابة زميله بوغبا بنزيف في الرأس (فيديو)

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تسبب هاري ماغواير مدافع وقائد مانشستر يونايتد في إصابة زميله في الفريق بول بوغبا بجرح ونظيف في الرأس خلال مباراة مانشستر يونايتد ونوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي.

وخلال كرة ثابتة تقدم ماغواير رفقة زملاءه، لكن خلال محاولته ضرب الكرة بالرأس اصطدمت قدمه برأس زميله بوغبا فسقط أرضا.

وأوضحت الكاميرات إصابة بوغبا بجرح ونزيف في الرأي ليتدخل الطاقم الطبي على الفور.

ولا يمر مانشستر يونايتد بأفضل فتراته، حيث كان متقدما بهدفين لكريستيانو رونالدو قبل أن يعود نوريتش بالنتيجة عن طريق تيمو بوكي.

ويعاني ماغواير من سوء المستوى خلال الفترة الأخيرة ما جعله عرضة لانتقادات حادة.

احتجاجات

وقبل المباراة قاطع عدد كبير من جماهير مانشستريونايتد الـ 17 الأولى من المباراة في إشارة إلى ملكية عائلة غليزر للنادي المستمرة منذ 17 عاما.

وظلت الطرق المؤدية إلى مداخل ”أولد ترافورد مغلقة في جميع الأنحاء مع وجود حراس الأمن ، لكن مسيرة المحتجين وصلت إلى ”مسرح الأحلام“ مع المزيد من الهتافات المناهضة لعائلة غليزر ووصل عدد المحتجين للآلاف.

وشهدت مسيرة الاحتجاج إطلاق الألعاب النارية والشماريخ ذات الدخان الأحمر ورفعت لافتات كتب عليها ”نريد عودة نادينا“ والمطالبة بتطبيق قاعدة ملكية 50+1، وهتافات من نوعية ”لدينا المال لكننا لا ننفقه في الأماكن الصحيحة“.

وقال وارن رولز ، 32 عامًا ، حامل تذكرة موسمية ، والذي كان يتابع مانشستر يونايتد على أرضه وخارجها لمدة 15 عامًا: ”إنه اتجاه النادي ، لقد حصلنا على الأموال لكننا لا ننفقها في الأماكن الصحيحة. ليفربول ومانشستر سيتي لديهما مسؤولون في أدوار مناسبة ، لكننا نعطي المال للأشخاص غير المؤهلين. نريد خروج غليزر ونصبح نادٍ مربح مرة أخرى. ليس لدينا ديون طوال الوقت“.

وعائلة غليزر هي المساهم الأكبر في مانشستر يونايتد منذ عام 2005 ، لكن العائلة تعرضت للكثير من الانتقادات منذ ذلك الحين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.