مؤامرة ضد الأصالة و المعاصرة بالقنيطرة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:ياسين النعيمي

تعرض حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة القنيطرة بكل مكوناته إلى هجمة شرسة طيلة فترة الانتخابات عبر حسابات وهمية تهدف إلى المس بشخص السيد الأمين العام الجهوي سعيد حروزى و وأفراد عائلته وكذا مناضلي الحزب الذين مافتئوا يشتغلون من أجل دحض هذه الإدعاءات المغرضة و لكن الأمر تطور إلى درجة محاولة الإطاحة بالأمين العام الجهوي من طرف أشخاص كان هدفهم الارتقاء في لائحة الحزب ضاربين بمبدأ الاستحقاق و فارضين مبدأ الشكارة، السيد سعيد حروزى وقف ضد مبدأ مول الشكارة منذ البداية و أعطى الأولية للمناضلين و أصحاب الكفاءة و الشباب بدرجة الأولى حيث اعتبرت لائحة البام بالقنيطرة من أفقر اللوائح حيث أن معظم المرشحين من أولاد الشعب الذين يعيشون مع هموم المواطن اليومية تطبيقا لما جاء به خطاب صاحب الجلالة نصره الله و بلغت نسبة الشباب باللائحة 70%. هذا المبدأ لم يستسغه أصحاب الشكارة الذين لم يتم ضمهم إلى اللائحة فعمدو فور انتهاء الإنتخابات وظهور النتائج إلى محاولة تدمير البيت البامي من الداخل مستعينين بمراسلين صحفيين يعرف القاصي والداني إنتمائهم عبر مقالات صفراء وجدو في الموضوع مادة دسمة لهم. وفي اتصال مع أحد شباب الحزب دكر لنا أنه لن يقبلو المساومة بشخص أمينهم الجهوي مهما حصل وانهم سيقفون صفا واحدا ضد مشروع الإطاحة بالحزب من طرف الخصوم السياسيين وأن الحزب باق و أمينهم الجهوي والقيادات السياسية بالقنيطرة باقية إلى حين تحقيق المشروع الحداثي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمدينة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.