لهذا السبب المغرب يقطع رسميا علاقاته مع الإتحاد الأوروبي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة             

في خطوة مفاجئة أعلن المغرب على لسان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران رسميا قطع المملكة كافة الاتصالات مع الاتحاد الأوربي.

و كشف بنكيران في كلمة افتتاحية خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة اليوم الخميس، أنه التقى صبيحة اليوم، بسفير الاتحاد الأروبي لدى المغرب، بتعليمات ملكية، وأوضح له أن “المملكة ستكون مضطرة لقطع الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي الى أن يتم توضيح الأسباب التي جعلتهم في المرحلة الماضية لا يتعاونون معنا بالشكل المطلوب على مستوى مصالحهم القانونية“.

هذا القرار مرتبط بقرار المحكمة الأوروبية الأخير، الذي أوقف اتفاقية الفلاحة والصيد البحري مع المغرب بسبب دعوى رفعها البوليساريو بسبب منتجات الأقاليم الجنوبية، حسب ما أوضح رئيس الحكومة، والذي أكد أن هذا القرار سيستمر “إلى أن تعطى لنا الضمانات، ليتم في المستقبل التعامل معنا كشريك رئيسي وأساسي في موضوع هذه الإجراءات القانونية التي تجري في منطقتهم”، حسب ما جاء على لسان بنكيران.

وقال رئيس الحكومة إنه أبلغ سفير الاتحاد الأوربي بأن المغرب يعتبر أن القرار الأخير للمحكمة الأوروبية “خطير وكبير يقتضي أن نتعامل مع الإتحاد الأوروبي على أساس مستقبل تطورات هذه القضية “، موضحا أن التعامل مع هذا الملف سيكون “بطريقة مختلفة عما تعاملنا به في المرحلة الماضية“.

إلى ذلك، أوضح بنكيران أنه أبلغ السفير أن “هذه القضية ليست تجارية بالنسبة للمغرب وليست متعلقة ببضائع يمكن أن توضع عليها هذه التسمية أو الأخرى لان المملكة دولة صادقة وفي نفس الوقت وفية”، و” تعاملت مع أوروبا بصفة عامة ومع الغرب كحلفاء وكجهة تبادلنا معها المصالح في إطار وفاء“.

لهذا فقضية الصحراء حسب بنكيران “ليست عادية بالنسبة للمغرب وليست قضية ثانوية وهي قضية وجود أو عدم وجود، ويجب أن تكون الأمور واضحة بالنسبة للأوروبيين”، يقول رئيس الحكومة، قبل أن يردف “نحن لا نطلب منهم أن يتدخلوا في عدالتهم ولكن يجب ان يحسنوا تقدير الأمور لأن هذه القضية جيواستراتيجية، وليست لعبا أو مزاحا وهي مهمة لنا وبالنسبة إليهم”، ولهذا “تأسفنا أننا سنكون مضطرين لإيقاف الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.