لأول مرة.. الجزائر تستعمل طائرات درون لتحسين الإنتاج الفلاحي

0

أعلن وزير الفلاحة الجزائري، محمد عبد الحفيظ هني، أمس السبت بالجزائر العاصمة، عن تسخير، و”لأول مرة”، وسائل تكنولوجية حديثة كالطائرات المسيرة “للتحقق الميداني من كل البيانات والمعلومات المصرح بها” ذات الصلة بعمليات الحرث والبذر.

كما تحدث الوزير عن إيفاد لجان لتأطير عمليات الحرث والبذر للموسم الحالي على مستوى كافة الولايات ابتداء من الأسابيع المقبلة، من أجل “ضمان مردودية شعبة الحبوب”.

وأشار وزير الفلاحة، خلال ملتقى بمناسبة ذكرى تأسيس الاتحاد الجزائري للفلاحين، إلى أن الحكومة تسعى إلى رفع إنتاج الحبوب بكافة أنواعها من قمح صلب وقمح لين وشعير، من خلال “تحسين المردودية في الهكتار وتخصيص مساحة 3 ملايين هكتار لزراعة الحبوب، وتأطير العملية بإيفاد لجان خلال الأسابيع القادمة الى كافة الولايات المعنية بهذا البرنامج”.

وتتكون هذه اللجان، حسب المتحدث، من إطارات مركزية ومحلية وممثلي الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين والغرف الفلاحية وإطارات الديوان الوطني للحبوب لمباشرة العمل الميداني تحت إشراف الولاة.

وقال وزير الفلاحة عبد الحفيظ هني، إن قطاعه يُغطي 75 بالمائة من الاحتياجات الغذائية في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.