فنانون يدخلون الفرحة على نزلاء السجن المحلي بزاكورة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد حفيظ

في إطار أنشطة المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة، تم تنظيم نهاية الأسبوع الماضي زيارة إستطلاعية لنزلاء السجن المحلي بزاكورة، البالغ عددهم 58 نزيلا من ضمنهم امرأتان بمشاركة عدد من الفنانين من بينهم رشيد الوالي، أمل عيوش، فاطمة الزهراء بناصر، فاطمة هراندي، النجم العالمي كمال موماد، هشام الوالي، المخرجين هشام جباري وعزيز السالمي وغيرهم.

وفي كلمة له بالمناسبة، قال رشيد خدة، المسؤول بمصلحة العمل الإجتماعي بالمؤسسة السجنية بزاكورة، إن تنظيم مثل هته الزيارات يندرج ضمن البرامج الإصلاحية التي وضعتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، والتي تسعى من خلالها إلى مد جسور التواصل بين النزيل والمحيط الخارجي وبالتالي فك العزلة والتخفيف من وطأة سلب الحرية لدى الساكنة السجنية إلا إنطلاقا من البرامج الثقافية والفنية والتربوية والترفيهية التي يكون لها وقع إيجابي على نفوس النزلاء باعتبارهم مواطنون يستحقون كل العناية والإهتمام والرعاية، قصد تأهيلهم وإعادة إدماجهم داخل حظيرة المجتمع بعد الإفراج عنهم.

وفي تصريحات مماثلة، أعرب عدد من الفنانين المشاركين في هذه المبادرة الإنسانية، التي تدخل في إطار انفتاح المؤسسة السجنية على المجتمع المدني وعلى المؤسسات الحكومية، عن سعادتهم بإدخال الغبطة والأمل على قلوب النزلاء، وعن استعدادهم لبذل المزيد من الجهود في هذا الإطار، باعتبارها الوظيفة الحقيقة لكل فنان.

وعاش نزلاء السجن المحلي بزاكورة، يوما متميزا يحمل الكثير من الدلالات الإنسانية العميقة، أنساهم ولو لحين وقع الإعتقال و حررهم من معاناة القضبان، وأطلق العنان لأجسادهم للتعبير بشكل حر عن فرحتهم في أجواء إتسمت بالحميمة وروح المسؤولية.

وقد تضمن برنامج الزيارة عرض فيلم الفروج لعبد الله فركوس في إطار العروض السينمائية المتنقلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.