فضيحة المستشفى الاقليمي بسيدي سليمان مرة أخرى

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:نسيم السعيدي

 مرة أخرى يظهر مدى الإهمال والاستهتار بأرواح المواطنين بالمستشفى الاقليمي لمدينة سيدي سليمان نتيجة اللامبالاة من طرف المسؤولين العاملين فيه .
فقد وضعت امراة جنينها بنفس المستشفى وسط انعدام العناية من طرف المكلفين بقسم الولادة رغم توصل المولدة المسماة فاطمة الجاوي بمبلغ 250درهم  من طرف أم الضحية  من أجل ادخال السيدة إلى قسم الولادة بحيث أصيبت بنزيف دموي حاد مباشرة بعد وضع وأمام تدهور حالتها الصحية وعدم تقديم الاسعافات اللازمة تم نقلها مباشرة إلى المستشفى الادريسي بالقنيطرة لكن الطامة الكبرى وهو أن المسؤولين هناك لم يعيروا أهمية للحالة الصحية المزرية التي تعيشها السيدة التي كانت في وضعية احتضار وكأن أرواح المواطنين أصبحت لا تساوي جناح باعوضة بالنسبة لهم.
ومع عدم التدخل في الوقت المناسب والإسراع بإنقاذ السيدة فقد لفظت أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى الادريسي وهي في سنها 29 من عمرها ومخلفة وراءها جنينها تحت رحمة الله
وللإشارة فقد سبق أن تناولت عدة منابر إعلامية الوضعية المزرية التي يعشها المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان الناتجة عن عدم توفر الآليات المتطورة وسوء المعامللة من طرف العاملين فيه.خاصة أن المدير الاقليمي قد عمر في هذا المستشفى أكثر من 30 سنة حتى أصبح معروف بالمستشفى دكتور دريس
والسؤال المطروح هو :من يحمي هذا المسوؤل ؟ومن يسمح له بالبقاء كل هذا الوقت هذا وقد حاولت بعض الوسائل الاعلام ربط الاتصال بالمندوب الاقليمي للصحة دون جدوى لذا فإن أسرة الضحية تطالب الجهات المسوؤلة فتح تحقيق نزيح في الموضوع ومعاقبة كل من سولت له نفسه التلاعب بأرواح المواطنين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.