فاطمة الزهراء القرطبي تمثل المغرب في مهرجان الثقافة الصوفية ببرلين

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:عبد الستار الشرقاوي

احتضنت العاصمة الألمانية برلين بين 12 و14 غشت الجاري فعاليات مهرجان فاس للثقافة الصوفية، وذلك في رحاب عدة فضاءات ثقافية عريقة مثل متحف بيركام. التظاهرة تشكل منتدى جديدا لحوار الثقافات وتجربة إضافية ونوعية تبحث عبر الشراكة القائمة بين مؤسسة برلين ومهرجان فاس، عن وضع لبنات “أرضية ثقافية مشتركة” ليس عن طريق العودة إلى الماضي الذي يظل مصدر إلهام لكل ما هو أفضل، بل اعتمادا على الثقافات والتجارب الحية، والمبادرة إلى إحداث تغيرات واقعية وإبداع جديد لأندلس الروح.

يشبهونها بالفنانة الكبيرة المعتزلة عزيزة جلال صوتا وصورة. تفخر بهذا التشبيه وتؤمن بأن الفنان هو أيضا شخصية و أخلاق وثقافة عالية. تعتبر أن مرورها في «آراب أيدول» رغم أنه كان تجربة جيدة، لكنه لم «ينصفها»، تألقت في المغرب في صنف الأغاني الطربية والقصائد الصوفية، وهي إلى جانب ذلك مهندسة طيران ناجحة في عملها وتطمح لتحقيق التألق ذاته فنيا وفق شروطها الخاصة بعيدا عن الوهج السريع الذي تمنحه برامج المسابقات. فاطمة الزهراء التي تفتخر بإنشغالها بالقصائد الفصيحة أوضحت لهبة بريس أن انفتاحها على اللون الشرقي، لا يعني قطعها الصلة مع الأغنية المغربية، التي تعتبرها مركز اهتمامها الفني، إذ تحاول إيصالها في جل المناسبات والمحطات الفنية التي تتاح لها، مؤكدة أن الفترة الحالية تعرف انتعاشة ملحوظة للأصوات المغربية التي بدأت تفرض اسمها ونمطها وأسلوبها.

يذكر أن المتألّقة فاطمة الزهراء قرطبي غنت إلى جانب فنانين آخرين منهم سميرة القادري ومروان حجي ومحسن صلاح الدين، كما أنّها تألّقت خلال مشاركتها في السهرة الاختتامية الكبری لمهرجان الثقافة الصوفية في العاصمة الألمانية برلين الّذي نظّم في 14 غشت وذلك بحظور مجموعة من الفعاليات الثقافية العربية و الأوروبية.

وجدير بالذكر أن الفنانة المتألقة خريجة برنامج أرب أيدول Arab Idol العصامية الواعدة فاطمة الزهراء القرطبي المغربية، وهي مهندسة طيران بمدينة الرباط، ومنحدرة من مدينة وجدة، كانت قد شاركت في مهرجان “جذور” للأغنية المغربية في دورته الأولى يوم السبت 23 يونيو 2012، والذي نظمته المندوبية الجهوية للنقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بوجدة بساحة “زيري بن عطية” إلى جانب عدد من الفنانين المغاربة المعروفين وفرقة “ناس الغيوان” وكذا فنانين محليين وفرقة “بركات” المغربية للموسيقى العربية. كما شاركت الفنانة الصاعدة فاطمة الزهراء القرطبي بأغنيتين رائعتين: أغنية “ضاعت لي نوارة” لفتح الله المغاري والتي طالما أحبها الجمهور المغربي، وأغنية “ماتاقش بيا” لعبد الهادي بلخياط، ولقد تمكنت الفنانة فاطمة الزهراء النجمة الصاعدة بكل فخر نقولها من منبر الحدث 24 من التوفيق بين دراستها وصقل هوايتها حيث تمكنت من تحقيق أولى متمنياتها في الدراسة والتحصيل حيث حصلت على دبلوم مهندسة الدولة وفرضت صوتها في ساحة الغناء والطرب.

وكانت الفنانة فاطمة الزهراء القرطبي وهي لا تزال طفلة بالمدرسة، تشارك في الحفلات الدينية والوطنية بترتيلها للقرآن الكريم على طريقة الشيخ عبد البسط عبد الصمد، وبأدائها الجميل للأناشيد الدينية والوطنية، من هناك بدأ المشوار الفني السعيد. وتمكنت فاطمة الزهراء من كسب جمهور عريض في كل مكان وزمان ونالت إعجاب كبار الفنانين المغاربة أمثال فتح الله المغاري وعبد الوهاب الدكالي وعزيزة جلال وغيرهم فبصمت في قاموس الغناء المغربي بصوت من ذهب.

وفي مشوارها الفني، سبق لها أن شاركت في مجموعة من المهرجانات الوطنية أولها مهرجان الطرب الغرناطي حيث أحرزت فيه على جائزة أحسن صوت وذلك سنة 2001 وهي تبلغ من العمر 16 سنة. وكان قد تم استدعاء الفنانة فاطمة الزهراء القرطبي لمنتدى الشباب بالدار البيضاء لتمثيل الجهة الشرقية حيث حصل لها شرف اللقاء بصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.