فاس: مواجهات طاحنة بين طلبة ظهر المهراز و قوات الأمن إستعملت فيها القنابل المسيلة للدموع

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

شهدت صباح اليوم الثلاثاء فاتح دجنبر الجاري قنطرة “الليدو” المتواجدة قرب المركب الجامعي ظهر المهراز بفاس مواجهات دامية بين مختلف القوات العمومية و مجموعة من الطلاب المنتمين لفصيل النهج الديمقراطي القاعدي (البرنامج المرحلي).

و جاءت هذه المواجهات بعدما تدفق المئات من الطلاب في مسيرة غاضبة إلى وسط المدينة إحتجاجا على شركة “سيتي باص”، مما جعل قوات الأمن تطوقهم بحاجز أمني قرب قنطرة الليدو، لتنطلق المواجهات الدامية، التي استعملت فيها القوات العمومية قنابل الغاز المسيلة للدموع.

و عاشت مختلف القوات العمومية لحظات عصيبة في مواجهات حجارة الطلبة، غير أنها قاومت العملية و عملت على شل حركة الطلاب و إرغامهم على التراجع إلى حين الساحة الجامعية، فيما تحول حي الليدو و مختلف الطرق المؤدية إلى الجامعة إلى ساحة حرب حقيقية مملوءة بالحجارة و الأرصفة الكبيرة و العشرات من جذوع الأشجار.

و عرف مدخل الحرم الجامعي حرب طاحنة بين مختلف القوات العمومية و فصيل القاعديين، فيما فظلت السلطات نهج إستراتجية أمنية تحافظ على سلامة الجميع و إدخال الطلاب الى المركب الجامعي.

و قالت مصادر طلابية، ان القوات العمومية استعملت قنابل الغاز المسيلة للدموع ضدهم، فيما قرار السلطات كان هو استتباب الأمن و إخلاء الطلاب من الشارع العام، و أن عملية استعمال الغاز المسيل للدموع هو الحفاظ على سلامة الجميع و تفريق المتظاهرين بشكل قانوني كما هو متعارف عليه بمختلف الدول الديمقراطية.

و خلفت المواجهات الحارقة، سقوط إصابات بين مختلف القوات العمومية، و فصيل الطلبة القاعديين الذين قادوا شرارة المواجهة، فيما سجل تخريب مجموعة من سيارات فرق التدخل السريع، وغير ذلك من الأدوات النظامية التي عمل الطلاب على انتزاعها من فرق التدخل السريع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.