فاس: مجرمون يفتكون بشاب و يبترون أصبعه ويسلبون أغراضه بواسطة السلاح الأبيض

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

يبدو أن نشاط العصابات الإجرامية و تجار المخدرات مازال يجثم على أحياء و شوارع فاس، و ذلك من خلال الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها المواطنين بمختلف المناطق.

وحسب مصادر محلية فقد تعرض الشاب (أ. ش)، يوم الجمعة 04 دجنبر الجاري بفاس إلى اعتداء شنيع من طرف مجموعة من المجرمين، الذين عمدوا إلى الفتك بجسده و توجيهه طعنات كادت أن تفقده حياته، و قررت سيوفهم البراقة أن تبتر له أصابعه، ليتم نقله في وضعية حرجة الى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لرتق جروحه و هو مضجع في الدماء التي أبت ألا يتوقف نزيفها، لينافس نزيف ارتفاع الجريمة بالعاصمة العلمية.

و أضافت نفس المصادر، أن أحمد (الصورة)، تم اعتراض سبيله من طرف مجرمون متخصصون في السرقة، وعمدوا إلى توجيه له طعنات بحي سهب الورد بفاس، و ذلك بعد أن حاول الدفاع عن نفسه و صيانة أغراضه التي سرقت منه تحت طائلة سيوف الفتوحات الإسلامية.

و في نفس السياق، استنكر المواطنون استمرار اختراق الجريمة لمختلف أحياء المدينة، رغم الشعارات التي سبق و أن رفعها وزير الداخلية بقبة البرلمان، و تحدث عن تنظيف فاس من المجرمين و اعتقال الآلاف في ظرف وقت وجيز بعد الاعتداءات التي تعرض لها السياح الالمان، غير ان السيد الوزير حصاد “المحترم” لم يكلف نفسه عناء زيارة مستشفيات فاس في اخر الليل على بغتة لمعرفة حقيقة الإجرام بفاس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.